رواية : قطتي السوداء ..~ ♥!” ( الجزء #1 “)

 

( الجزء الأول || لا أريد ذلك !)

( ليون ~)
أكره الصباح !! أكره الشمس !! ما الممتع فيها ؟!
لقد احترق جسمي بالكامل من أشعتها هذه ..!
أكره عندم أذهب إلى المدرسة في يوم مشرق ~ ..
بالعادة أذهب إلى المدرسة برفقة جاي هيو؛ صديقي المقرّب.
تعرفت عليه عندما كنا بالمرحلة الابتدائية , وهو اول صديق في حياتي .. نعم يناسبه ذلك اللقب.

كنتُ انظر إلى الارض و أُحصي خطواتي .. أعبس عندما اتذكر ما حصل بالامس ..
لقد أخبرتني والدتي أن والدة جاي هيو  جاءت إلى منزلنا , و طلبت يدي للزواج بـ.. أووه لا استطيع حتى نطق اسمه !!
نعم انه ” جاي هيو !! “ألا يعلمون مدى قربه مني !! انا لا احبه كاكثر من أخ أو صديق ,
آششش اكره اتفاقات الأهل الأغنياء هذه ><” !!
صمتّ عندما وضع أحدٌ ما يده على كتفي .. وابتسمت له تلقائيًا..
قال لي جاي هيو : “ما الذي كنتِ تفكرين به؟ هيا تكلمي.” ووضع يده على انفي فابعدتُ يده عن انفي و ضحكت بلطف ..
ضربته على كتفه بخفه : “لا شيء ايها المنحرف فقط تذكرت شيء !! .. اممم سوف نتأخر عن الصف , هيا !! “
قلت هذا من أجل أن لا أجعله يشعر بشيء من الحرج .. بالتأكيد والدته قد أخبرته عن الأمر من البداية !!
لكن ..انا فتاة و من الطبيعي ان اشعر بالخجل , هه ~ حتى انني لا استطيع وصف مشاعري الآن ..
لن تصدقوا انني سوف أتزوج بصديق قريب و أنا لا أزال في آخر سنة لي في الثانوية  !!
بعيدًا عن تفكيري العميق, أكملتُ طريقي مع جاي هيو للمدرسة..
مرت الحصص و كعادتنا , نتحدث أثناء الحصة, نرسل الاوراق المحملّة بالرسائل لبعضنا, كثير من الناس يقولون اننا مناسبان لبعضنا كثنائي  ..
حتى أن البعض اخبرونا ما إن كنّا متزوجان بالفعل !!
اشش ما بهم .. ألم يروا في حياتهم علاقة صداقه بهذا القرب ؟! أغبياء ..
أكملت حصصي ,و ها أنا أخرج متجهةً إلى البيت.
نظرتُ إلى شخص كان يمشي بالطريق امامي, كان يحمل حقيبة فتاة !!
يبدو أصغر سنًا منها, ويبدو لطيفًا أيضًا .. فابتسمتُ من المنظر أمامي بخفّة..
لكن من الغريب انه لم يكن ينظر إلى احد حوله أو يلقِ اهتمامًا سوى تلك الفتاة  !!
بالتأكيد قد تكون شقيقته ! .. أمعنتُ بالنظرإليه قليلًا.. حتى تذكرت انه ذلك الطالب الذي تخرج في السنة الماضية !! ..
لقد كان مميزًا .. كان ذكيًا , وسيمًا , لطيفًا مع الكل , لا تخبروني من اين اتيت بتلك المعلومات !! ..
الفتيات لم يتوفقن عن الثرثرة بهذه الأمور في دورات المياه و في غرفة التبديل الرياضية و في كل مكان ..
لقد كرهته بسبهم~
امسك احدهم بحقيبتي و جرّها بقوة إلى الوراء !! كدتُ ان اقع لولا أنه امسك بي في اللحظة المناسبة !! ..
جاي هيو: “مرحبًا , ياا كيف تسمحين لنفسك ان تذهبي من دوني ! , انتِ غريبة اليوم !”
لم اكن منتبه لكلامه, كنت اتبع بنظراتي ذلك الفتى أمامنا مرة آخرى ..
لاحظ جاي هيو هذا , ووقف أمامي حتى سد رؤيتي و قال : “انا سوف احمل حقيبتك, لا تقلقي ايتها الغيورة!”
صفعته بخفه على كتفه, و قلت بمزاح : “ياا لم أشعر بالغيرة! فقط إنه منظر لطيف…”
قال : “هل تريدين المواعدة أيضًا ؟”
قلت بسرعة : “لا! لماذا تقول ذلك فجأة ؟!” و ضحكتُ بغباء بعد ما قلت هذا ..

(جاي هيو~)
عندما شعرتُ بتوترها بعد تلك الجملة , شككتُ أن والدتها أخبرتها عن الأمر ..
ماذا أفعل ؟! أصبحت الآن أنظر إليها ولا أعلم ما اقول , أو ماذا أفعل !
قلت لأقطع حاجز الصمت “: ليون-آه , هل تعلمين أن غدًا هو يوم الحب؟ لذلك هذه الايام , تطلب مني الفتيات المواعدة ,لكن لا أريد , أفضل أن أكون عازبًا ~ ..”
ردّت علي بابتسامة خجلة, و أنزلت رأسها قليلًا ..
جاي هيو ,سوف يصبح الوضع غريب إن لم تتصرف الآن ..!
قلتُ بعجلة : “هيا لنذهب, أعلم أنكِ تكرهين الجو الحار”
اأسرعنا بخطانا إلى المنزل .. و هي تمشي ورائي قليلًا ..~

(تقديم الأحداث ~)
لقد أخبرتني والدتي صباح اليوم أننا سوف نذهب إلى منزل ليون لأطلب يدها رسميًا ..
لم أعد أرغب بدخول الفصل حتّى بعد سماعي لهذا  !!
جلستُ على احد الكراسي بهدوء, و أمسكت بحقيبتي و حضنتها .
لقد أخذني الوقت , حتى رن جرس الحصة معلنًا انتهاء الحصة الأولى ..!
فتحت عيني ببطئ ..نظرت ببرود إلى الامام, ووجدت أعينًا تحدق بي , فأبعدت نفسي عنها !!
تراجعتُ بسرعة حتى التصقتُ بالجدار خلفي  ..لقد كانت تلك الفتاة الشريرة المدعوّة بـ “جيما” ..!
إنها ملاحقتي , تحبني منذ أن كنّا في الابتدائية ,لكن خرجت اشاعات كثيرة ان عمرها الحقيقي الآن هو 22 عامًا, و انها أعادت سنوات كثيرة في المرحلة المتوسطة بسبب مشاجراتها التي لا تعدّ أو تحصى مع الفتيان   !!
اكره هذا النوع الغريب.. يتنكّر بهيئة ولد , و لكنها في الواقع فتاة , أو العكس كذلك …
لماذا لا يبقى الناس على ما هم عليه ؟
قُطع تفكيري عندما وضعت شيئًا في جيبي و قالت بصوت يميل للطف : “أوبا , إنها حلوى الحب.”
وضحكَت بعدها , حاولت الابتسام بودّيّة لها , لكن لا استطيع ..!
ابتسامتها مزيفة , غير نقية , مليئة بالشر!
مهلًا هل قالت للتوّ ” أوبا ” ؟!!
تمزح بتأكيد!! أنا بعمر الـ 18 و هي في الـ 22 !! هل هي بكامل قواها العقلية ؟! أتمنى ذلك
و الآن رفعت يدها لتلامس أظافرها الطويلة خدي و قالت بدلال : “سوف اذهب الآن , انيو ~!”
تمتمتُ لنفسي بتذمر : “متى ينتهي هذا اليوم ..!”
ذهبت و انا اسحب أرجلي بتكاسل ..
انه يوم ممل , أين ليون يا ترى ؟
حالما نطقت باسمها , دخلتُ الصف , ووجدتها في مكانها المعتاد و امامها الكثير من الشبان تبتسم لهم  وهي تستقبل الهدايا  !
ياللغرابة!  لم أرى شابًا يقدم هدية لفتاة ليست بفتاته حتى ؟! لكن لا ألومهم ..
ليون جميلة , لديها خلفية اجتماعية جيدة, وهي أيضًا لطيفة و ذكية , لن اقول انها فتاة كاملة , لكن , انها فتاة يتمنى الفتى ان تكون فتاته !!
..قطع تفكيري عندما ندهت ليون باسمي: ” جاي هيو ” ~
ذهبت اليها و انا اضع يدي في جيبي و ابتسم ببرود , لقد ذهب الفتيان بالفعل , ولم يتبقى سوانا !

قالت و هي تنظر إلى أعيني مباشرةً: “أوبا , لا أعتقد أني سوف أعود للمنزل اليوم معك .. آسفة. والدتي أخبرتني ان هناك شيء تريد ان تخبرني إياه .. آسفه مرة أخرى” .
ابتسمت و اشرت بيدي إشارة للنفي , و قلت : “لا تقلقي, فأنا ايضًا سأغادر مبكرًا اليوم.”
ابتسمَت ليون وجمعت حاجاتها الكثيرة والتي تتضمن الكثير من الهدايا, و اتجهت إلى خارج الصف بعد أن ودّعتني.

(ليون ~)
خرجت من الصف , فلا اريد أن أبقى معه  ..
أشعر بالتوتر , اشعر أن هناك شيئًا سيئًا سوف يحصل !!
أتمنى أن يكون ذلك الإحساس في غير محله ..
, دخلت المنزل , ذهبت إلى غرفتي و بدلت ثيابي و نزلت بعدها  ..
صرخت امي قائلة : “يا فتاة! ما هذه الثياب التي ترتدينها؟! لقد اخبرتك أنه سيحضر ضيوف اليوم !”
ابتسمتُ و قبّلت رأسها بينما هي تحمل ذلك الصحن ..شممتُ رائحته اللذيذة و قلت : أومّاا, انا جائعة .”
ضربتني على رأسي بخفه و قالت : “اووه سوف تبدين بدينة بعد كل هذا الأكل! لقد اكلتي في الصباح و في المدرسة و بعد المدرسة و الآن !! اومو , كم وجبة في اليوم ؟ !”
,صرختُ بخفه : “اوماه !! حقًا انا جائعة !!”
صمتتُ عندما قاطعتني : “هيا هيا , اذهبي وبدّلي هذه الثياب , وضعت لك فستانًا جديدًا فوق سريرك.”
ابتسمتُ و اتجهت إلى الأعلى .. نظرت إلى الفستان , انه جميل !!
قررتُ ارتدائه لهذه المناسبة..
وقفت امام تلك المرآة الطويلة بعدما ارتديته, وابتسمت و بدأت أدور بالفستان ,لكن توقفت عندما تذكرت قول أمي ..:
عزيزتي , بعد بضعة أيام سوف يأتي الضيوف ليخطبوكِ لابنهم ,يجب عليك ارتداء فستان يليق بك , ويفتنهم بنفس الوقت, أراسو ؟
كان فستانًا بسيطًا أبيض اللون , و عليه بعض الورود بقماش خفيف ..

جاي هيو ~)
ارتديتُ بدلتي السوداء ذات القماش الأسود الفخم, وأصبحتُ أنظر لنفسي عبر المرآة..
أشعر بالسوء كثيرًا .. كيف لي أن أتزوّج أعز صديقة لي ؟!
لا أريد هذا !!
دخل والدي, ووضع يده على كتفي قائلًا : “كنت اتمنى ان ارى ابني بهذا اللباس يومًا ما , انت تذكرني بنفسي عندما كنتُ بسنّك !”
أجبتُ بداخلي: *أبوجي, أنتَ لم تتزوج بهذا السن حّتى .. هه~*
ابتسمتُ وأبعدت يده عن كتفي بخفّة, وقلتُ بابتسامة ماكرة: “إذًا, هل ما زلتَ مصرًا على الاستيلاء على ذلك المطعم؟ أبوجي, إنه ملكٌ لهم! حتى إن تزوّجتُ ابنتهم فسيبقى المطعم من أملاكهم …—”
قاطعتني صفعة والدي القوية! كانت صفعته حارةً بعض الشيء, لكن لا أعتقد أن كلامي كان وقحًا !
وضعتُ يدي على خدّي بمكان الصفعة, وابتسمتُ بخفّة وصدمة وأنا أنظر للأرض .. ثم خرجتُ مسرعًا للأسفل.
لكن أوقفتني والدتي قائلةً: “لنذهب الآن, جاي هيو!”

(تقديم الأحداث)
( ليون~ )
لقد تمت خطبتنا .. وتمّ إلباسي ذلك الخاتم في إصبعي الخنصر ..!
لا أريد .. كلما تقابلت أعيننا, أحبس رغبي في البكاء.
لكن والدتي كانت تمسك بكتفي بين الحين والآخر وكأنها تحذّرني من البكاء, وهمست لي بأن أمسك بدموعي كي لا يفسد المكياج ..
اقترح والداه أن نخرج في موعد الآن …!
هل هم بكامل قواهم أم أنهم أصيبوا بالجنون ؟!
أتحمل هذا مع أي شخص عدا جاي هيو !
أصرّوا على ذلك, لذلك ذهبنا بسيارة جاي هيو الذي أحضرها والدي كهدية له بمناسبة الخطوبة..
هل أنا في حلم أم ماذا ؟
لم يكن هناك أي صوت بالسيارة .. جاي هيو من يقود, وأنا أنظر عبر النافذة بشرود..
لا زلتُ أرتدي الفستان الأبيض من والدتي, حتى شعرتُ بالملل منه.
أردتُ أن أفعل شيئًا لكسر هذا الصمت الخانق, فأخبرت جاي هيو أنني أرغب بإكمال القيادة بدلًا منه ..
وياليتني لم أقل ذلك–… !!!


About these ads

19 comments on “رواية : قطتي السوداء ..~ ♥!” ( الجزء #1 “)

  1. قريتها في منتدى طوكيو الروايه رووووووووعه وجميله والقصه غريبه ازين شي ككك
    بنتظار البارتات الجايه
    فايتنغ

  2. وااااااااااااااو شكلها الرواية كتيييييييييير حلوة
    اول مرة اقرأها ان شالله رح اتابعها

  3. وااااااااه بداية روعة $_____$ ما شالله اناملك مبدعة ومدونتكم أكثر من رائعة 3>
    فايتينق :)

  4. دونغ سينغي المبدععة ، البببآرت رههيب T^T<3
    دخخلت ججو ~ حسيت جد آني " ليون " !
    طريقةة عرضك للروآية و تعبيرك مرة يعجبني :")
    بإذن الله بقرأ البآرتآت الجآيةة ^^
    + آستمري بالكتتآبة لآنك جد ممبدعة ^^
    فآيتتنغ ♥ ~

  5. يا لبييييه مرآ البارت خطييير
    حلوه الفكره انهـآ تتزوج صديقهـآ المقرب
    وكلهم ما يبون بعض ااممم اكيد في احداث مشوققه

  6. واااو روعة البارت
    من جد احساس غريب
    تتزوج صديقها المقرب
    مرررة اكيد احرراج
    والله متحمسة للبارت القادم
    راح اواصل معاگ حبيبتي
    فايتنغ اوني

  7. اووني الروايه ججججميله استمري يامبدعه توني اشوفها حمسني اسمها قطتي السوداء وووووواو جممميل*تبتسم
    المهم انتس مبدعه يا يا يا جممميلتي*قلوووب لحد بيت جيرانكم*وش دخل *المهم ششكرا

  8. اااااااااوووو القصه شكلهااااا حلوه <3
    راح اخلصهااااا كلهاااااااا اليوووووووم شكلي
    يسلموووووووو <3

كلمة نستحقها ~ ♥

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s