قصة قصيرة|| فتآتي نآنهآي ~

Untitled-4 copy

اسم القصة بالعربية : – فتآتي نآنهآي

اسم القصه بالانجليزية : – Nanhae My girl

نوع  القصة : ون شوت – رومآنسي ~ درآمآ

الكآتبه الفخمه : bsooom3 

عدد الاجزآء : جزء وآحد .

العمر المنآسب : 13+ 

# # #

الشخصيآت : 

آوه سيهون 

ـ

Untitled-5 copy

كيم نآنهي 

ـ

Untitled-6 copy

# # # 

“مرحباً”

خرج ذلك الصوت المألوف المميز من خلفك , آيقنتي بأنه سيهون .

آجل حبيبك الوسيم كآن هذآ آحد موآعدكم كثنآئي .

مر مآ يقآرب الشهر وآنتي وسيهون تتوآعدآن .

كآنت ملامح وجه مشرقه , على غير عآده !.

تمكن الفضول منك لذلك سألته :”ما خطبك اليوم؟”

آجآب هو :”مآذآ ؟”

وضحتي سؤالك :”آقصد وجهك ؟ ماخطبه ؟”

آنتي تخطئين التعبير بالكلامآت غير المنآسبه كثيراً , على عكس الفتيه الآخرين فسيهون لا يمآنع الأمر ويفهمكِ ايضاً .

لديكم طريقتكم الخآصه لاظهآر المشآعر لكليكمآ .

“ماذا هل زدت وسآمه؟” بالطبع سيهون لا يعيش من دون ثقته المبآلغه بنفسه .

هو وآثق كثيراً وآنتي فقط تنتظرين الفرصه الآمثل للسخريه منه .

ببسآطه هذه طريقتكم للاستمتآع بالوقت .

“آجل’ لقد زدت وسآمه , آفق من حلمك !!” آجبتي وآنتي تضحكين .

لم يكن هذآ ماتوقع سيهون سمآعه لكنه آبتسم لكِ وآشآح بنآظره .

كعلامه لعدم الرضى .

آستولت ملامح الحزن على وجهك لحظه آدراك بأنه غآضب الآن .

منذ قليل كآن مشرق بملامحه بينمآ في السآبق كآن يأتي متعب من عمله .

المسرحية المدرسية سوف تقآم في غصون يومين .!

وبصفته الممثل الرئيسي فعمله شآق آكثر من غيره .

كآنت الافكآر السلبيه تستولي على عقلك , آخذتي رشفه من كوب القهوه خآصتك وتذوقتيه من دون آي كلمه .

ضعتي في آفكآرك في تلك اللحظه .. كآنت ثوآني حتى عدتي للوآقع .

نظرتي له لم يفعل شئ يذكر يحدق بالمآره ومعالم الهدوء على وجهه .

ناديته بآسمه وآضفتي يآء التملك بهذه سوف يعيركِ الانتبآه التآم :”سيهوني”

نظرلكِ بسرعه وكآن عينآه تخدعه وآذناه تغشه , قولك لأسمه هكذآ كآن يسعده كثيراً .

 

لكنهآ لم تعجبك لذلك لا تقولينهآ غالباً .

:”ماللذي قلتي منذ قليل؟” قال سيهون بحمآس , هو يفعل هذآ لكِ تعيدي قولهآ :”لقد قلت , سيهوني” بعد قولهآ مره آخرى .

سيطرت آبتسآمة النصر القآتله على شفتآه سيهون :”آجل؟” هل حقآ هو مستمتع بلأمر هكذآ ؟

” آنت لا تكرهني صحيح ؟” قلتي ويبدو بأنه لم يسمعك !.

بلمح البصر آصبح يجلس بجآنبك كآنت قفزة سريعه من مقعده اللذي امآمك الى اللذي بجآنبك .

:”لمآ فعلت ذلك؟” قلتي والتردد بصوتك كآن ملحوظ .

فحقيقة آنه عندمآ يكون بجآنبك يجعل قلبك يرفرف :”في حآل ناديتني مره آخرى” قال ببسآطه وبالفعل قلبك رفرف فصوته كآن قريب للغآيه .

 

واذا رفرف قلبك غالباً الكلمآت ترفض آن تخرج , اضآفةً الى آنه يبدو سعيد الآن .

وآسآئلتك قد تدمر آبتسآمته النآدره لذلك صمتك سيكون الحل الآمثل في الوقت الرآهن .

سأل سيهون :”هيآ آكملي , مالذي سوف تسألني عنه؟” آجبتي وآنتي تأخذين كوب القهوه للمره الثآنيه “لاتهتم” رفع كتفيه كأشاره -لا آعلم- وآشآح بنآظره .

آستممر قلبك بالنبض بقوه ممآ آزعجك !!.

هممتي  بأقتراح الخروج من هنآ لكنك توقفتي عندمآ آبعدتي نآظرك عن القهوه وننظرتي له , لنصف الأمر ..

 

هو يضع كفه على ذقنه ويبتسم , الشمس على وشك الغروب آشعتهآ القليله تسطع على وجهه الآبيض .

تشآبكت قدمآك ببعضهآ عندمآ وصل نآظرك الى شفتآه الورديه .

شددتي على الذي بيدك وآنطلقت الفرآشآت تجول في بطنك .

دقآت قلبك في تزآيد , حدقتي بقوه بوجهه لم تعي بعد بأنك تقتربين منه , آختفى آتسآع عينك عندمآ وجدتِ زوج الاعين الاخرى تنظر بهآ .

آبعدتي نآظرك عنه تماما الى الجهه المعآكسه .

تجآهلتي الأمر وتجآهلتي بأنه مآزآل يجلس بجآنبك الى الآن .

كآنت ثوآني حتى آعدتي نآظرك له , كآن عليكِ آن تتأكدي آن كآن لاحظ ؟

ومع الأسف الا انه كآن قريب من وجهك بشده ، آنوفكم كآدت آن تتلامس همس لكِ :”الى ماذا كنتي تنظرين ؟” آجبتي بسرعه وانتي تحآولين اخفآء التوتر في صوتك :”لم اكن آنظر لشيء”

آرتفع حاجباه وهو ينظر لكِ بعدم تصديق :”حقاً ؟ آذًا لمآذآ آنتي ورديه هكذآ ؟” سؤاله آزعجك يريدكِ آن تعترفي بالأمر ، المشكله هنآ آنكِ عنيده .

:”لأن الجو حآر” اكملتي بأختلاق الوهم ، عندمآ آخذتي تحركين يدك آمآم وجهك بشكل مستمر .

آسند ظهره على مقعده وعيونه تخبرك بأنه رآك وكشف كذبك تماماً .

نطقتهم بشكل غريب وبنفس الوقت :”هل نخرج من هنآ ؟” خرجت تلك الضحكآت الخفيفه لبعضكم ثم خرجتم ، بلا وجهة محدده .

تكلم سيهون :”آذًا بخصوص المسرحيه المدرسيه سوف تأتين صحيح ؟” ربمآ هي المره الرآبعه التي يسأل بهآ هذآ السؤال :”آجل´سوف أتي”

آبتسمتي لوجهه القلق :”آوه ، هذآ مريح”

حآن دورك للتحدث ، هممتي بسؤاله لكن صوت هآتفك يعلن وصول رسآله جديده ، منعك بجدآره .

اخذتي الهاتف من الحقيبه بعجل ثم تفقدتي الامر ..

( نانهآي انا حقاً اسفه لكن طرأ امراً ما ويجب علي ان اسافر لم استطع اعطائك الفستان اللذي اخبرتك عنه انا اسفه سوف اعوضك .. اعدك , كوني بخير ولا تغضبي! ) -سآم

زفرتي بغضب حالمآ اعدتي الهآتف لمكانه و بدأتي بالتوعد لصديقتك .

مع انهآ قالت لا تغضبي الا انكِ غضبتي !.

:”ماالخطب؟ هل هناك شئ؟” افاقك صوت سيهون وهو يسألك .

بررتي له :”الأمر بأني لم آجد فستاناً مناسباً للمسرحيه” ضحك سيهون واخبركي وهو يطمئنك :”آذن دعينآ نذهب لايجاد واحد”

قبل ان تقولي مالديكِ والذي على الارجح سيكون النفي التام لاقتراحه .

منعك من التحدث بامساك يدك وسحبك للطريق الصحيح .

صمتتي ولم تكفي عن التحديق بايديكم المتشابكه , لقد امسك بيدك من قبل لكن هذه كانت مختلفه .

لم تقاومي وذهبتي معه , كانت فتره حتى وجدتي نفسك في احد المحلات الفآخره للفساتين .

قلتي منبهره من حجمه الهائل :“وآآه~!”

هذا وانتم تقفون عند البوابه فقط .

عدتي للواقع لحظه احساسك بيد سيهون الاخرى تضرب ذقنك بخفه .

:”اغلقي فمك سوف تدخل ذبابه” ابتسم ساخراً .

نظرتي للجهه الاخرى متجاهلةً وجوده تماماً , بدأتم بغزو المحلات جميعهآ انتي تنتظرين فقط بينمآ سيهون يختآر ويحملهآ معه .

وصلتم لغرفه التبديل الخآصه ، جلس سيهون على الكنبه البيضاء ومد لكي كل الملابس التي اختارهآ :”هيآ اريني”

آخذتي الملابس ومع ذلك لم تكوني متأكده بعد مماتفعلين .

خرجتي بالفستان الاول وكان يظهر اكثر مما يستر.. وضعتي يدك على اطرافه القصيره .

سحبتِهآ لتصبح اطول , نهض سيهون من مكانه وبدا ينظر لكِ ويدور حولكِ , شعرتي بالخوف قليلاً :”لايعجبني! ، جربي آخر”

سيهون كان يكذب بقوله هذآ , رغبته  برؤيتك ترتدين ملابس مختلفه  عاليه جدآ , سيظل يبدي عدم الاعجاب حتى تنهيهآ كلهآ .

عدتي للغرفه سريعاً , الفستان لم يعجبك ايضاً .

الفستان رقم آثنان كان ضيق جدآ لم تتنفسي جيدآ به ، آرمقتي سيهون بنظره غضب .

مآخطبك آنت وآختيارك للملابس ؟ آردتي ان تسأليه لكنه قآطعك بقول :” لا  يعجبني ، جربي آخر”

لم يكن لكلامك جدوى آن قلتيه الآن .

دخلتي الغرفه بصمت آخذتي تجربين الفسآتين جميعهآ .

بعد مرور ما يقآرب ربع سآعه ، كآن قد طفح الكيل .

الا يمكن آيجآد فستان منآسب في محل كبير ، هذآ لا يعقل .

جميعهآ جعلت سيهون يبتسم ويكرر :”لا يعجبني ، آرتدي آخر”

وجميعهآ كآنت تحمل خللاً .

خرجتي لسيهون وفكرة قتله وآردة في ذهنك .

:”يآآ´ لا شئ جيد ممآ آخترت” برر سيهون بكذبه :”لأني لم آجد شئ منآسب بعد”

تقدمتي بعض خطوآت منه وقلتي غآضبه :”لم تجد ؟ او لم تبحث ؟” بعد سمآع هذآ ..

وضع سيهون يده على الآخرى وتقدم لكِ ايضاً وقآل :”ماللذي لم يعجبك ؟”

آجبتي بسرعه وبتذمر :”كل شئ !!” نظر بعينك بحده وهو يقول :”حسناً ، آخرجي و آبحثي بنفسك وسوف نرى ؟”

لم تجيبي لأنك بالفعل خرجتي .

عندمآ آدرك سيهون هذآ ، آبتسم بخبث وكآن كل شئ حصل منذ قليل كآن مجرد تمثيل .

تمتم بنفسه :”لا آصدق بأني آفعل هذآ فقط لأنه ممتع”

صمت لفتره قصيره ثم تمتم :”لكنه ممتع بحق” .

توقفتي عن البحث لأنك لم تستطيعي آيجآد شئ ينآسب .

في الوآقع ما آختآره سيهون آجمل ما رأيتي حتى الآن , شعرتي كلياً بالاحراج وانتي تعودين خآويه الايدي .

هذآ سيثبت بالتأكيد آنكِ مخطئه وهو الصحيح .

على حسب معرفتك بسيهون فهو لن يدع الأمر يمر بسلام والقليل من الاحراج .

توقفتي عند بآب غرفه التبديل  ، فتحته ببطء مشيتي بخطوآت متثآقله ، وقفتي آمآمه ورأسك للأرض .

:”هل وجدتي مآ تبحثين عنه ؟”

همستي كأجأبه :”لا لم آفعل” بغير عآده لم يكن سوف يوبخك آو يسخر منك بل آبتسم وهو يقول :”رائع ، لأني وجدت مآ سوف يعجبك”

رفعتي رأسك لتقآبلي عينآه التي تلمع :”حقاً ؟” آجآب سيهون بثقه :”لكي آريكِ آياه ، هنآك شرط!”

ابتلعتي لعآبك بصعوبه بعد آن ترجمتي ما قآله للتو .

من اللا مكآن آصبحتي تشعرين بالخوف ، هل لأنه سوف يطلب شئ منحرف او متهور؟  قلتي له :”حسناً ، مآهو الشرط ؟”

آجآب بثقه :”لأني متأكد بأنه سوف يعجبك ، حسناً على الآقل هو يعجبني” آبتسم واكمل :”فعليكي آن ترتديه حتى وآن لم يعجبك !!”

آفكآر مخيفه قفزت بعقلك من شرطه البسيط :”موآفقه ؟” قآل سيهون وهو ينتظر آجآبتك بفآرغ صبر ، آجبتي وآنتي تنهين كل آفكآرك بالثقه به :”موآفقه ، لأني آثق بك”

حآولتي آقنآع نفسك وآنتي تدخلين الغرفه ، آغلقتي البآب ونظرتي لزآويه .

كآن يوجد هنآك ذلك الفستآن المغطى بغلاف آسود .

بللتي شفتيك و آقتربتي اكثر توقفتي فجأه عندمآ سمعتي صوت سيهون العآلي من الخآرج :”وممنوع النظر !!”

آخذتيه بسرعه و آرتديتيه وبالفعل لم تنظري كمآ طلب منك , خرجتي من الغرفه على عجل ، نظرتي لسيهون اللذي يقرأ مجله مآ .

ودعيتي بدآخلك آن لا يبتسم عندمآ يرآكِ ، تلك الابتسآمه الشريره بالتحديد .

آصدرتي صوت بحذآئك حتى يعيرك الانتبآه ، ثوآني حتى آبعد ما آمآمه ونظر لكِ , فمه مفتوح وعيونه على وسعهآ وهو لا يرمش آعتقد بأنها آشآرآت جيده حتى الآن .

آمسكتي بطرفي الفستآن وصنعتي دآئره بهآ وآنتي تدورين حول نفسك .

هو لم يعجبكِ فقط ؟ بل آحببته .

كنتِ لطيفه عندمآ ارتديتيه ، لم يتكلم سيهون حتى الآن ، هو مشغول بشئ آخر .

تقدمتي إليه وضعتي يدك على فمه :”آغلق فمك ، سوف تدخل ذبآبه” هو آنتقام ومتعه بنفس الوقت .

عدتي لموقعك امام المرآه مره آخرى ، استمريتي بدوران حول نفسك و آمسكتي بطرف الفستآن كذلك .

لم تكوني حقاً تنظرين لسيهون او للغرفه ، فقدتي توازنك لبرهه وضعتي يدك على رأسك وامسكتي به قليلاً .

آبتسمتي ببلاهه عندمآ آختفى الدوآر .

نظرتي لسيهون لكن شئ جعل عينكِ تنغلق بسرعه ، آدركتي بعد ثوآني بأنه كان فلاش الكآميرآ ، قلتي متذمره :”لمآ فعلت ذلك ؟

آجآب وهو يتقدم ليصبح بجآنبك :”لأنكِ بديتي لطيفه وايضاً اريد آن آقبلهآ قبل آن آنام” آبتسمتي بسخريه قبل آن تجيبي :”لا تفعل ذلك ، سوف تطآردني الكوابيس طيله حيآتي وسأوآجه صعوبه في النوم”

آبتسم هو الآخر وآجآب عآبثًآ :”عندمآ تفعل آتصلي بي !!”

_

خرجتم من المحل وأنتي تمسكين الكيس الخآص بالفستآن وتبتسمين بسعآده ، ضحك سيهون على شكلك الطفولي واللطيف .

آتجهتم لمنزلكِ وصلتي البآب ومازلتي تمسكين الكيس بيدك بأحكام .

كآن سيهون سينطق بالكلمآت لكنك قاطعته :”شكرآ لك على الفستآن سوف آحرص على ارتدائه” آبتسم سيهون وهو يقول :”تصبحين على خير” آبتعد قليلاً وكان سيذهب :”سيهون-آه” توقف عن الحركه والتفت لكِ .

ركضتي نحوه وعآنقتيه ، من الوآضح بأنه تجمد بمكانه ولم يرمش حتى .

كآنت ثوآني حتى شعرتي بيديه تحيط بك بقوه ، شدتتي عنآقك بعض الشئ فسمعتيه يقول مازحاً :”سوف آموت هكذآ” آبتعدتي بأحراج وقلتي :”آسفه”

ضحك سيهون بخفه عندمآ داعب آصبعه آنفك الاحمر :”آعتقد بأن الكوابيس ستراودني طيله حيآتي” ضحكتي وانتي تعودين لدخول لمنزلك

:”عندمآ تفعل آتصل بي !!” لوحتي له ولوح لكِ بابتسامه وذهبتم لمنآزلكم .

* يوم المسرحيه المدرسيه *

القآعه كآنت مزدحمه بالحآضرين والجميع مشغول بأيجاد مقعده .

تسللتي لخلف الكواليس لتتمني الحظ الجيد لحبيبكِ سيهون .

سألتي عنه وآخبروكِ بأنه في غرفه آزياء الممثلين .

آتجهتي هنآك بسرعه لأن وقت البدء لم يتبقى عليه الكثير .

دخلتي الغرفه وآنتي مغمضه العينين ، ربمآ هو يبدل ملابسه .

آصدرتي صوت بحذائك تحسباً ، ناديتيه بهمس اجاب عليك :”انا هنآ” تقدمتي وجلستي بجآنبه على المقعد ، تحدثتي معه :”هل آنت بخير ؟” آجاب وهو يطئطئ رأسه للاسفل :”آجل´آعتقد ذلك”

من دون قصد منك آمسكتي برأسه ورفعتي لينظر لك :”آخبرني ما خطبك ؟”

تنهد ثم آجاب :”لا اعتقد بأني سانجح ، ماذا لو آقترفت خطأ ؟ سأدمر كل ما عمل عليه الجميع لمده آشهر”

آنزلتي يدك عن وجهه وقلتي بجديه :”آنظر ، لقد تمرنت معك على كل المشآهد وانا اخبرك لقد كنت جيد جدآ وآبليت حسناً ، لن يحدث آيت انا آثق بك يمكنك فعلهآ”

لمعت عينآي سيهون وهذآ فقط ما احتاج لسماعه ليتشجع اكثر .

نهضتي وآمسكتي بكتفه ورفعتيه بدأتي بمسح الغبآر الوهمي من على زيه :”آذهب هنآك وابهرهم آوه سيهون” آبتسمتي لتعني جملتكِ حقاً ولتشجعيه اكثر .

قال سيهون مع ابتسآمه مطمئنه :”سأفعل ~”

آبتسمتي ابتسآمه نصر وكنتِ على وشك الخروج من الغرفه ولكن بيده التي آمسكت بمعصمك آوقفتك .

:”آنتي لن تتمني لي الحظ الجيد ؟” فكرتي بأن هذآ كان سبب قدومك ومع ذلك نسيته ، ضحكتي بخفه .

:”آجل´نسيت ، حظاً موفقاً” نظر لكِ باستغراب وهو يسألك :”آين قبله الحظ الجيد خآصتي ؟” تنهدتي في النهآيه هذآ سيهون اللذي تعرفينه .

:”لن تحصل عليهآ” قال بعزم منافياً لكِ :”لن آخرج حتى آحصل عليهآ !!”

ادرتي عينكِ بملل على تصرفه الطفولي لكن لا مفر لذلك آقتربتي منه وطبعتي قبله سريعه على وجنته :”سعيد الآن ؟” لم تنتظري آجابه لذلك خرجتي .

لكن هذآ لم يحدث ، لم تخرجي لأن يده مازالت تمسك بكِ ، كل ماشعرتي به هو تنهيدته العميقه ثم شفتآه فتحتي عينكِ بوسعهآ .

مع ذلك آدركتي بأنه يقبلك فآحمرت وجنتآك بقوه ، لم تملكي خيآرًآ سوى آغلاق عينكِ حتى لا تنظري وتخجلي اكثر *هاذي مب انا شخص بداخلي يكتب ؛-؛xD*

آبتعد عنكِ وقال :”انا سعيد الآن” تقدم من آمآمك وخرج من الغرفه .

بالنسبه لكِ فقدمك رفضت آن تتحرك وقلبك رفض آن يوقف الالعاب النآريه التي تحصل له حتى رئتاك لم تعد تقبل التنفس .

خرجت صرخه منكِ :”سيهون سأقتلك !!” في هذه الآثنآء كان هنآك شخص ليس ببعيد عن الغرفه ويسمع تلك الكلمات ويبتسم بخبث لنفسه .

_

وقف الجميع ليصفق ويظهر آعجآبهم بتلك المسرحيه .

كآنت اكثر من رائعه بل مذهله ، انحنوا وهم يمسكون ايدي بعضهم البعض ، صفرتي بقوه لذلك الشخص المحدد .

في اللحظه الاخيره عندمآ اغلقت الستائر ، آستمرت الصرخآت والتصفيق نظرتي لسيهون وهو على المسرح وتفأجأتي عندمآ وجدته يغمز لكِ ، صرخ الجمهور :”آووو ~”

شعرتي بوجنتيك تحترق ، همستي لنفسك :”سيهون سأقتلك سأقتلك”

آغلقت الستائر وانتهت المسرحيه بنجآح باهر ، خرج العآملون والمثليين ليحتفلوا ، ذهبتي للمخرج حيث هم واقفين .

لم تسنح لكِ الفرصه على تهنئته .

نظر لكِ وانتي قآدمه ، لم ينتظر لذلك أتي وهو يركض لكِ .

لم يكن سيجري محآدثه بل حملكِ بين ذراعيه وبدء بالدوران بكِ ، سعمتي ضحكته الجميله فضحكتي ايضاً .

بعد آنزالك وشعور السعاده اجتاح كليكمآ .

آخذ سيهون الورود وقال بثقه :”هل هذه لي ؟” آجبتي وانتي تحاولين جاهده كتم ضحكتك :”لا´هذه لي انا” آخرجتي لسانكِ لاغاضته .

:”سوف آخذهآ ، لقد آعجبتني” آخرج لسانه لكِ بالمقآبل ، ضحكتمآ قليلاً بعدهآ عرض عليكِ توصيله .

لم تري آي مانع وخصوصاً أن منزله بالقرب من منزلك .

_

آقتربتوا من المنزل ، قال سيهون :”آذًآ ، لقد آرتديته” نظرتي له وانتي تقولين :”الم تلحظ ذلك ؟”

اجاب سيهون :”بلى لقد نظرت لكِ آثناء المسرحيه كلهآ” بمجرد التفكير بالأمر جعل كلاكمآ يبتسم .

:”وايضاً كنت مشغولاً بـ -..” اكمل سيهون :”بتقبيلك~! آوه هذآ صحيح” تذكرتي الأمر و تمنيتي ان تختفي من الوجود ، كرهتي لسآنك على زلة اللسان تلك .

تخدر جسمك بالكآمل ، لذلك توقفتي .

عندمآ شعر سيهون بهذآ ، آمسكت يده الدافئه بيدك وسيطرت اصابعه عليهآ بالكامل .

تشاكبت اصابعكم واصبحتي قريبه منه ، اكملتم السير .

بالطبع صمت كلاكمآ لوهله ثم تكلم سيهون :”لقد وصلنآ” آبتسمتي عندمآ آبتعدت اياديكم عن بعضهآ .

لم تنطقي بكلمه بعد ولم تتحركي حتى .

رفعتي رأسك وكآن وجهه سيهون امامك مباشراً ، شفتآه كانت تعانق شفتاكِ ، شعرك الطويل ببسآطه آصبح سجين اصابعه .

:”اراكي غداً” قال سيهون وهو يبتعد عنكِ ويذهب .

لم تستطيعي سوى الابتسآم له والتلويح ، كان هنآك شئ يزعجك ، شئ ثقيل بعض الشئ ، لمستي شعركِ وشعرتي به .

آمسكتي به ونظرتي له ، تمنيتي الا تكون حشره كبيره او آي شئ مخيف . < XD

لكن عكس هذآ تماماً ، آرتسمت ابتسآمه عذبه على محيآك عندمآ ادركتي الأمر بأكمله .

دخلتي المنزل وسمعتي صوت هآتفك يصدورا صوتاً ، عضضتي على شفتيك وانتي تحاولين آخراجه من الحقيبه .

( آعتقد بأني نسيت شئ عندكِ ؟ ) -سيهون

( ماهو ؟ سوف آحضره لك ) -نانهآي

(قلبي ~!) -سيهون

( يآآ منذ متى وآنت رومآنسيٌ هكذآ ؟ ) -نانهآي

( ماللذي يمكنني آن اقول ، لقد قرأت بعض الكتب ) -سيهون

( حسناً سيد روميو ، آذهب للنوم لقد حظيت بيوم شآق ) -نانهآي

( لا آستطيع وآنتي الملامه ) -سيهون

( لمآ انا الملامه ؟ لم آفعل شيئًآ ) -نانهآي

( لقد قبلتك مرتين في يوم واحد سوف ترآودني الكوآبيس طيله حيآتي ) -سيهون

( هاهاها تستحق هذآ ) -نانهآي

( وتدعين نفسك فتآتي ايضاً ) -سيهون

عندمآ قرأتِ هذآ ، لم تكن فقط وجنتيك حمراً بل تحترق .

كآنت اول مره يقولهآ .

لاحظ سيهون بأنكِ لم تردي بعد ، فرد هو

( هل تشعر فتآتي بالخجل ؟ ) -سيهون

( لا ) -نانهآي

( فتآتي الجميله فتآتي اللطيفه فتآتي الخجله فتآتي التي احبهآ ، ماذا عن الآن ؟ ) -سيهون

( لا ,لا ,لا ولآ آيضًآ ) -نانهآي

( آحبكِ ، ماذا الآن ؟ ) -سيهون

( اعتقد لا ) -نانهآي

( آحبكِ آحبكِ آحبكِ والآن ؟ ) -سيهون

( مازالت لا ) -نانهآي

( انتي تكآبرين فقط ، اراهن على ان وجنتيك آصبحت حمراً وانتي تبتسمين الآن ) -سيهون

( لست كذلك ) -نانهآي

( تش! سيده كآذبه هل تخرجين معي في موعد غداً ؟ ) -سيهون

( آوه سيهون آين كرامتك ؟ تطلب موعد من فتآه على الهآتف ) -نانهآي

( انها ليست ايت فتآه انها فتآتي انا ، آوه حقاً سيده كاذبه انتي تغرقين في الخجل الآن ) -سيهون

( توقف عن قول هذآ وايضاً آجل انا متفرغه غداً ) -نانهآي

( رائع اذا سوف امر عليكي لاقلّك ، ليله سعيده ) -سيهون

بعد مرور ثواني عده وصلت رساله آخرى

(قصدت ليله سعيده فتآتي ) -سيهون

آبتسمتي تلقائياَ قبل آن تردي المثل .

_

في اليوم التالي ذهبتم للموعد بالفعل .

كان كل شئ يجري على مايرام ، جلستم تتناولون الطعام في احد المطاعم الراقيه والكبيره .

حل الصمت الغريب حتى قال سيهون عآبثًآ :”فتآتي ؟” انفجرتي من الخجل قبل ان تقولي شيئًآ :”لقد اخبرتكِ بأنكِ ستخجلين” قال سيهون هذآ بين ضحكآته .

تضاعف الخجل ، قلتي لكي تغيري الموضوع :”آذن هل راودتك آية كوآبيس ؟” نظر لكِ سيهون ثم اجاب :”آجل ، الكثير منهآ”

بعدهآ تحدثتهم بأشياء اخرى وقضيتم وقت ممتع .

آتجهتم للجسر المقآرب للمطعم ، كان يطل على انوار المدينه وجمالهآ .

بينمآ يجري تحتكم نهرٌ هادئ ، بالاصح اصبح كل شئ رومآنسي .

جلستم بهدوء على طرف الجسر لتكون اقدامكم فوق النهر ، هذآ يعطي شعوراً رائعًآ ومريحًآ .

:”آنه جميل” قال سيهون قبل آن يمل رأسه ليستقر على رأسك .

:”بالفعل آنه كذلك” قلتي مع ابتسامه .

شعرتم بالهواء البارد يقترب اكثر ، ابتعد سيهون قليلاً وخلع سترته ووضعهآ بلطف على كتفيك :”شكرآ لك” شكرتيه واكتفى بالابتسام لكِ .

:”سيهون ، شكرآ لك على هذه الليله” وضع سيهون يده على كتفك وقربكِ إليه ، مع ابتسامه قاتله قال :”فعلت هذآ من آجل فتآتي” ضحكتم قليلاً قبل آن يبتسم كلآكمآ للاخر .

:”لقد اصبح الجو برداً” قلت لسيهون ثم أوما لكِ نهضتم وكنتم على وشك الذهاب للمنزل ، لكن سيهون اوقفك :”نانهآي” :”همم ؟” نظرتي له وهو واقف امامكِ مباشراً :”انا آحبك” تجمدتي بمكآنك عندمآ سمعتي اعترافه لاول مره .

:”وانا آحبك ايضاً” بمجرد سمآع هذآ ، جررك سيهون لعناق دافئ .

آبتسمتي عندمآ سمعتي ضحكته السعيده .

ابتعد سيهون واتجه لشفتيكِ ، شعرتي بكل جسمكِ يرتعش عندمآ بالفعل لآمست شفتآه شفتيكِ ، لقد كآنت عميقه وجميله .

آبتعد كلآكمآ عندمآ همس سيهون :”لنذهب”

أوماتي له قبل آن تمسك يدك بيده وتذهبآن .

لوهله شعرتي بسعآده غامرة .

سعآده لأنه حبيبكِ آنتي .

سعآده لأنه ملككي آنتي .

سعآده لأنه يحبكِ آنتي .

-النهآيه-

ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه آسفه تخيلت شكلتس وانتي مستحيه xD !
نناهو ي تبنن كبرتي TToTT
انها دموع السعادهه TToTT
كل سنه وآنتي جميلتنآ اللطيفه ، عقبآل الكثير والكثير من السنين السعيدهه :$! *تلحن بتناسق*
اتمنى انتتس تضلين فخمهه حتى بعد عومراً طوويل :$!
لا تعليق على هديتنآ انتي وسيهون واشيآء لا اريد قولهآ :$! *براا* ~
انا حقاً احبتتتس كثيراً و دائماً اهتمي بصحتس علشان ما اقلل عليتس *كيفي كيفي* xDD !
واحرصي على ان تضحكي دائماً ايوهه ايوهه زي ضحكتس الحين *ك.ي.ف.ي* وكوني سعيدهه من اجلنآ :$!
وسنه ججميله من اجلتس يارب ؛-؛
آومو آومو لا تصيحين !! خلااص قلت لاا تصيحين ، ي فتآهه توقفي الناس تضحك وانتي تصيحين!! خلااص لا مزيد من الدموع !! -مب آسفه- XD :$!!
طيب ادل الباب لا تدفون .. شكرآ ليسرآ الحبب على المساعدهه ولتهآني على البوستر الجميلل و شكرآ اوري سوبر قيرل على فخامتس الا متناهيه :$!

# جميع الحقوق محفوظة لمدونة كيتي آكسوتيك .

Bsoom @ Kitty Exotic 2013

Advertisements

38 تعليقات على “قصة قصيرة|| فتآتي نآنهآي ~

    • هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
      نورآآ وش وضعهآ اللحينن ~؟!
      حتى رهفف ما ننساها من الحسبآن كآن ميلآدها قبل امس #مدري
      نورا سيني تشوكاهيية
      وبعدين تعآلي هينآ !! إنتي شايفة عمرك 20 ؟؟ هذا الوون شوت اكبر مني ومنك
      بس أنآ معذورةة هعع ~~ “اوري نورا كبرتت ~~
      صرتي تقبليين ! إييوة انا وكآي التقطنا هذيك الصورةة ترآآ لسى معاية في الجوآل
      وارسلت نسخة لسيهيوون هيهيهيهيهيهي xD
      نمتي امسس عند سيهيون *ترآقبكك* >>> خلآصص انسيي
      القصة ذي تجيب السعآدة ~ حتى في الجوآل يتغزل فييك
      طيب يحبك بس ترآ في ناسس ترآقبب >>> غيري يعني ,., ما اتوقع فية غيري *تمد لسآنهآ *
      وفية مقطع ابغا اعلقق علية
      ” ابتعد سيهون واتجه لشفتيكِ ، شعرتي بكل جسمكِ يرتعش
      عندمآ بالفعل لآمست شفتآه شفتيكِ ، لقد كآنت عميقه وجميله .”
      ما شاء الله قبلآت عميقةة من ورآنا !؟ *ابغى اشرح المقطع عنديي شرح عمييق مآ يعنيكمم
      بخلية لي أبرك ليي ~~ تحمسيي عادييي
      ماهيي داخلةة على بالي فكرة إنة تنحرجين و تغآرين !؟
      اهم شي إنوو عندي مجلد لـ صورك انتي وسيهيون اسمة ” +77 ” *بكيفيي *
      سسسسسسسسسسسسسسسسسسسسآآرانهييوو~~ فايتينغغ

  1. كمآآآوآآيو آآوني
    آلقصة من جد جميلة
    بس ليه حآطة آلعمر 20+
    وآوني نآنهآي كل عآم وآنتي بآلف خير
    وبتمنآلك آلصحة وآلسلآمة

  2. عبازهادااهبرذخخيرذتخبر ختيرختذربهر بتبخر تخيرذخترذهيرذ
    آآآآآآآءءءءءءءء
    پسسسسسسسسؤم يآلـ$[$\'”\+\$\*
    آنآ آلي مآلي دخل ؤچهـي قلپ آلؤآن ؤ آلآپتسآمةة شقت حلقي ؤ پغيت آمؤت !
    آچل نآنهـي ؤش سآر ڤيهـآ هـآ؟؟
    قسسسسم آنگ مچرمةة ي شيخةة !
    آلؤن شؤت ڤخخخخم مثل گآتپتهـ مؤ آنتي آلشخص آلي يگتپ پدآخلگ * گڤ *
    آمژح آمژح آنتي گتلةة ڤخخخآمةة ي ختي !
    پعدين ؤش آلي ٢٠ سنةة هـآ؟؟
    يعني نآنهـي ؤشلؤن تقرآهـ؟؟ * گڤ *
    خلآص پتؤپ “(
    [ ممب قصدي تموتون من النظره xD ]
    آيهـ صدقتگ XD
    ؤ گل عآم ؤ آؤري نآنهـي پخير ي رپ “)
    هيهيهيهي نقلت ردي هـنآ XD
    هـپلةة مچنؤنةة عآدي !
    پس ؤرپي هـآلآؤني آللطيڤةة تسسسستآهـل *^*

    • قصة جميله واحداثها حلووه وكيووت
      اووومو شكل نانهاي مااتتت خجل 😂😂
      ياعيني عليها 👀
      اووو سيهون طلع رومنسي فجأه
      بس بيضل منحرف 😂
      طول الوقت قبلات 👀💏
      استح على نفسك البنت ماتت 😶
      > امززززح امزززح 😄😸
      القصة جمميله و اكثر شي حبيته المشاعر اللي فيها
      حسيتها نابعه من القلب
      😩
      يوم يشتري لها الفستان 😤
      كييييوت 😰
      احس شكلها لطييف مره يوم تلبسه ويشوف الفستان 😊
      تسلم لي ايديك على القصه
      فايتينغ 😗

  3. اول ماشفت +٢٠ فكرتها منحرفه
    بس فالاخير موب منحرفه
    الزبده انها شي جميل
    ما عندي تعليق
    بس انها جميله
    💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘
    so Perfect
    💘💘💘💘💘💘💘💘💘💘

  4. واااااااااااااااااااااااااو..تجنن تجنن تسلم اديكي..
    وياريت تكتبي قصص عن بقيه اعضاء EXO
    وااااااااو هسه انه بس اضحك..هع ماادري مااكدر اسكت من الضحك..
    علاقتهم حلووووووووه وعفوويه..
    كماوو اؤؤني واكثري من هالقصص الرؤؤؤؤؤعه..
    بانتضارك.. ^_^

  5. القصة اتخقققققققققققققققققققق
    حبيبييييييييييييييييييييييي سيهون عمري و عشقي الوحيد كومااااااااااااااااااووووو فايتينغ

  6. قريتها اكتر من مرة :”)
    ياخي تصدقي إنك شي جميل :”)؟
    لا من جد بس يعني مرة :”) بس م تحسي زايد إنحراف <_< خربتوه :")
    فايتيينغ :**

  7. انا صررررررررت طماااااااااااااااااااااطة المشككككلة من اول الرواية ليل اخرتها وانا متخيله شكلي انا وكذا يعني ياا خي خلاااص ابداااااااااااااااااااااااااااع هاااذي القصه لو كانت روااايه طويله كان احلا
    شكككككككككرا اوووني على القققصه

  8. القصة تجنن اححممم اوني قرات القصة وانا اقل من عشرين سامحيني بس ما اتحملت اشوف شئ جديد وما اقراءة XD
    و اخيرا
    سينجلي تشوكهان امنيدا اوري سارانجنن نانهاي اوني سينجلي تشوكهان امنيييداآاآاآاآ
    teky_toky

  9. هههههههههههههههههههههههههههههههه * تتخيل وجه نانهاي اوني *
    اومو اومو القصه طلعت جانب سيهون السكشي والرومانسي :” * يا حظ نانهاي اهئ اهئ *

  10. الون شوت مؤلم ؛-؛
    جميل جميل ياخي 😦
    نانهاي ياحظها 😦 أجل فتاتي ؛-؛ ؟
    سيهون منحرف ياخي

    ماعرفت أعبر بس انها جميله جميله جميله

    شكرا <3<3<3

  11. معليش بس هذا الون شت فيه كميه كواته لا يعلمها سوى ربي
    يعني كل ابو الاشيائات كيييييييييييييوووووووت
    حبيت الديت الاول ..
    الفساتين وكيف عذبها اخ ودي قهلتثخفخنفلحفثلحبم اقتله بس انه لطيف
    والفستان المختارته من جد كيوت ولطيف والوانه جميله
    المسريحه تخيلت كل شيء وكيف نجحت
    كانت تبي تقتله بس هونت يوم شافته يضحك لها
    يوم رجعها للبيت
    والمحادثه العجيبه هههههههههههههههههههههههههههه
    صراحه لطافه
    اشكرك على الترجمه الجميله
    هوايتينغ

  12. ههههههههههههههه قصة جمييييلة جدآ الصراحة قمة فى الإبداع برافووو 😉
    تسلم إيديكى يا جميلة ع هذا الإبداع اللا متناهى :-*

  13. حتى ماكملت الروايه انا ﻷن ماعم بفهم طريقه سردك للقصه فلا تستخدمي هادا النوع من السرد

    • انا اول مره اقراء الروايه زي روايتك مره جميله واتمنى انك تكتبين روايات كثير عن sehun

  14. تبتينيتبابابميخيختبتببةبةتبنيزوميبي ةبخبتال. ي ربيه بموت بموت تجنن القصه فيها كمية لطافه طول م أنا اقراها و أنا مبتسمه *^* جديا جديا قصه لطيفه حسيت لونها وردي من اللطافه * تجاهلوني* 😂 و كمانه لمن صار يقول لها انت فتاتي استحيت و أنا مالي شغل حسبيالله ~

  15. قصة جميله واحداثها حلووه وكيووت
    اووومو شكل نانهاي مااتتت خجل 😂😂
    ياعيني عليها 👀
    اووو سيهون طلع رومنسي فجأه
    بس بيضل منحرف 😂
    طول الوقت قبلات 👀💏
    استح على نفسك البنت ماتت 😶
    > امززززح امزززح 😄😸
    القصة جمميله و اكثر شي حبيته المشاعر اللي فيها
    حسيتها نابعه من القلب
    😩
    يوم يشتري لها الفستان 😤
    كييييوت 😰
    احس شكلها لطييف مره يوم تلبسه ويشوف الفستان 😊
    تسلم لي ايديك على القصه
    فايتينغ 😗

كلمة نستحقها ~ ♥

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s