48 ساعة || البارت ُالثاني ~

~ ملاحظة مهمـة في أخر البارت ~

البارت ُ الثاني ..
(أيها الفتيان الأعزاء، لنلعب لعبة)



>كريس P.O.V<

الطقس اليوم في لوس أنجلوس باردٌ أكثر من المتوقع, لكن باستثناء هذا كان كل شيء يبدو طبيعيًا اليوم.
حالما نزلنا من الطائرة, اتجهنا نحو قسم استلام الحقائب في المطار.
كانت قاعة الاستقبال ضخمة ، أكثر ُ لون ِ شائع فيها هو الابيض ، ممتلئة ٍ بالكثير ِ من المسافرين أو من يستقبلونهم ، و الذين غالبا ً سيأخذونهم في رحلة ممتعة في لوس انجيلوس .
تشانيول وبيكهيون وكاي كانوا يسيرون في الأمام, وكل ما أستطيع سماعه هو صوت حديث بيكهيون وضحكات تشانيول الهستيرية.
القائد سوهو وكيونقسو وتشين وشيومين كانوا يسيرون في المنتصف بطبيعية بينما سيهون ولوهان كانوا ملتصقين ببعضهم كالعادة.
كان تاو يسير بجانبي معبرًا عن إحباطه الشديد لانتشار صوره قبل الترسيم مرة أخرى, بينما لاي يسير في الخلف مرتديًا سماعاته البنفسجية ويراقب محيطنا بصمت.
أبطئت من سيري قليلًا ووضعت يدي على كتف لاي و قلت ُ بنبرة أبوية : “يجب أن تتوقف عن الاستماع للموسيقى الآن في حالِ إن ناداك شخص ما.”
نظر لي باستغراب لوهلة ثم تبدلت لنظرات تفهّم: “أوه, لا مشكلة.”
لم تكن لديه نوايا في خلع السماعات على أي حال. فأعدتُ نظري للأمام نحو تاو الذي كان يشتكّى بإحباط.
في الحقيقة لم أكن بمزاج جيد بالكامل بسبب الأرق الذي عانيت منه الليلة الماضية من الطائرة ، بالإضافة إلى صوت توبيخ مدير أعمالنا للاي لأنه طلب رحلة قصيرة للعودة إلى الصين ، مما يعني أن خططي للعودة للديار ذهبت سدى.
قال لوهان بنبرة ٍ ممازحة تحمل قلقا ً خفيا ً : “ما بك؟ ملامحك محبطة كأنّ والديك قد ماتوا؟”
بدأ لوهان بقول مثل هذه الكلمات بينما نحن ننتظر أمتعتنا لتصل.
أزال لاي سماعاته وتمتم بإستفزار : “إنه يشعر بالشفقة لحياته الصامتة “
قال لوهان باستهزاء: “كانت حياتي مثالية بالذات قبل أن أقابلك.”
أكمل لوهان وهو ينظر للخارج بقلة صبر : “إن استطعتُ الخروج من هذا الازدحام دون أي أذى، ستكون حياتي مثالية تمامًا! “

اعاد نظره إلى لاي و اشار لذقنه و هو يتابع : ” …أيضًا يبدو أنكَ لم تحلق ذقنك جيدًا.”
رد عليه لاي وهو يصلح ياقته ليخفي بها ذقنه : “أنتَ أيضًا لم تحلق ساقيك الليلة الماضية، أستطيع الشعور بحضور الجوّ الرجولي في الطائرة الليلة الماضية.”
ضحك لوهان بمرح : “ماذا؟ هل تشعر بالاضطراب الآن لرجولتي ؟ إن كنتَ تجرؤ فتحدّث عن مشاعرك في المقابلة  غدا ً.”
هزّ لاي رأسه بالنفي : “هناك عوائق اللغة. سيكون جيدًا إن ذكرتُ هذا في هونان (مدينة في الصين) لكن لوس أنجيلوس ليست مناسبة. سأجعل القائد يستخدم لغته الإنجليزية المثالية ليصف مزاجي المضطرب.”
اشترك تاو بالحديث وقال باشمئزاز ممازح – مشيرا ً لإشاعات الهونهان – : “هل من الممكن أن تتوقفوا عن كونكم مقززين … تتظاهر بأنكَ عازب، ألا يكفيك سيهون؟!”
اشترك سيهون بالحديث بملامح باردة كالعادة حالما سمع اسمه: “مالذي تقوله؟”
ابتسم لوهان له بمرح : “لا شيء. نحن نتحدث عن احتمالية العودة للصين هذه السنة.”
قال سيهون بدون تردد بنفسٍ واحد متحمس : “إجازة؟ أين؟ إذا كانت كالإجازة الماضية، إذًا لابد أن أتبعك للمنزل.”
نظر لوهان لتاو الذي قهقه بإنتصار مما قاله سيهون ثم قال بتردد: “ربما …. احتمالية عدم حدوث هذا هو 8 من 10، والأخ لاي قد أخبر المدير بهذا مسبقًا…. على كل حال، الساعة التي معك ليست سيئة.”
نظر سيهون للساعة الوردية  حول معصمه بإبتسامة و هو يجيب : “اشتريتها من متجر في المطار.”
إبتسمت بخفة ٍ و انا انظر ُ للساعة ، لوهان لن يصبح رجوليا ً أبدا ً
قال لوهان بتذمّر: “ياا، لماذا لم أراك وأنتَ تشتريها؟! متى اشتريتها؟ لماذا لم تخبرني لأشتري واحدة أيضًا …”

بدأ لوهان بالتذمّر لسيهون مرة أخرى بينما نظر هوانق زي تاو لي بتجهّم.
نظر لاي للخارج : “هل هناك الكثير من المعجبات؟”
قلتُ وأنا أنظر حيث ينظر محاولا ً أن أعرف الجواب : “على الأرجح لا.”
رأيت مرآة بالقرب منّا فبدأت بإصلاح شعري وياقة قميصي.
أدار لاي عينيه بملل لي: “حسنًا حسنًا, أنت أوسم رجل في العالم كلّه. لقد علمنا بهذا.”
قلتُ ولا أزال أنظر عبر انعكاس الزجاج: “شكرًا لك. إنها أول مرة أسمع كلمة جميلة منك.”
وبشكل غير متوقّع، ردّ لاي على إهانتي بإهانة أخرى: “إنها أيضًا أول مرة أرى بها أحمقًا.”
قال لوهان مدافعا ً عني وهو يجرّ حقيبته خلفه : “معدّل ذكائك لم يرتفع كثيرًا، يبدو أنك تعديت عمر شبابك.”
قلتُ لأعضاء الفرقة أمامي وخلفي متجاهلًا حديثهم بالنبرة ِ القيادية المعتادة : “عندما نخرج .. الآن، ابحثوا عن سيارة فان صفراء، لا تضيعوا.”
أخذتُ نظرة أخيرة لنفسي عبر المرآة برضى. نظر لاي للخارج نحو المعجبات وأعاد سماعاته لأذنيه.
بعد عدة دقائق, أصبحنا في بهو المطار.
كان عدد المعجبات أكثر من المتوقّع وكل ما كنا نستطيع فعله هو اتبّاع الشخص في الأمام مطأطئين رؤوسنا.
نظرتُ للازدحام حولي وقلتُ للوهان بإستغراب : “أين لاي ؟”
قال لوهان باستغراب مماثل : “ألم يكن برفقتك؟!”
قطّبتُ حاجبي بقلق وأنا أنظر حولي: “من قال أنه كان يتبعني؟”
بحثُ بعينيّ حولي, ورأيت لاي على بعد أمتار منّا متجهًا نحو بوابة أخرى وتحفّه المعجبات.
صرختُ له: “زانق ييشينغ !!”
وبالطبع لن يستطيع سماعي مع صراخ المعجبات وسماعاته في أذنيه.
تشانيول الذي كان واقفًا خلفي رأى حركتي, ثم رفع ذراعيه عاليًا بالهواء ولوّح للاي وهو يصرخ: “لاي~~ هنا, ليس هناك~~~”
راقبتُ لاي العنيد وهو يسير نحو اتجاهه الخاص, تنهّدتُ وأنا أشقّ طريقي نحوه.
أمسكتُ بكتفه وأنا أسحب السماعة من رأسه: “ألا تزال متجهًا هناك؟! هل ستموت إن بقيتَ لدقائق بدون الموسيقى؟”
نظر لي لاي باستغراب ثم أشار لبوابة الخروج أمامه: “أليست سيارة الفان الصفراء …”
رفعتُ رأسي للبوابة ورأيت شيومين واقفًا بجانب باب السيارة ويلوّح لنا بيده: “تعالوا !!”
أشرت للبقية هناك ليأتوا نحونا أنا ولاي.
لم أعلم أن تكملة جملة لاي هي: “أليست سيارة الفان الصفراء هناك؟”
لم أعلم أنه يسألني فقط .
بعد 5 دقائق، كل الـ 12 عضوًا منّا ركبوا الفان، وبالمقعد بجانب السائق كان شخص آسيوي مثلنا أسود الشعر بني ُ العينين يقول إنه أحد موظفي الفندق في حين أن السائق أمريكي.
تحدّث الشخص بجانب السائق باللغة الكورية بطلاقة: “باقي الطاقم ركبوا سيارة أخرى متجهين مباشرة نحو الفندق. بعد فترة ستصلون هناك وتقابلونهم.”
قال سوهو بإستفسار : “هل لي بسؤال؟ … أين سنبقى وكم سيستغرق الطريق؟”
ابتسم الشخصان بريبة في الأمام لم ننتبه لها : “إن مكان مكوثكم هنا جيد جدًا، سترونه بعد قليل.”
عبس كيونقسو وهو يقول بتذمر ٍ: “تبًا! الشبكة الكورية لن تعمل هنا في الولايات المتحدة ؟! لقد سألتهم تحديدًا عن هذا وقالوا أني أستطيع …”
قال هذا وهو يعبث بهاتفه بإحباط وخيبة.
قال تشانيول بحزن: “هاتفي خارج التغطية أيضًا. لا بأس، لأنه بعد قليل– .. أوه !! إنها لائحة الترويج لحفلنا !!”
تمّ صرف انتباهه بسهولة نحو اللوحة الكبيرة الضوئية المعلقة في الشارع الرئيسي للوس أنجيلوس وبها صورتنا.
“هذا صحيح.” “يبدو أننا مشهورين بالفعل هنا” “لقد كان عدد المعجبات كبير قبل قليل.”
بدأ الجميع يتبادل أطراف الحديث كالعادة .
لاحظتُ أن ساعة سيهون الوردية أصبحت في معصم لوهان الآن,وبدأوا الآن بالمناقشة عن الخاتم الذي يرتديه لوهان وأنه مألوف لهما.
كاي قد غادر لأرض الأحلام منذ أن ركب السيارة, وتاو كان يراجع تعريف نفسه باللغة الإنجليزية بهدوء بينما أرخى تشانيول رأسه على كتفي ليرتاح.
نظر لاي لي والذي كان على الأرجح في عالمه الخاص قبل قليل وسأل: “هل أنتَ متأكد أننا في السيارة الصحيحة؟”
نظرتُ له بريبة: “وإذا لم يكن؟”
قلتُ هذا ثم نظرت للأعضاء الذين بدأوا يغطّون بالنوم بشكل مريب واحدًا تلو الآخر. وشعرتُ بالنعاس قليلًا أيضًا.
شعرتُ بجفوني تصبح أثقل قليلًا وأنا أنظر للاي أمامي وهو يحرّك شفاهه ويقول شيئًا لي، لكنني لم أنتبه …
آخر ما استطعت سماعه وهو يقول: “مالخطب معك؟ استيقظ! أنا أحدّثك!”
تمتمتُ بنعاس: “ماذا؟”
سمحتُ للنعاس أن يأخذني بعيدًا، وآخر ما أتذكره هو ضوء شمس لوس أنجلوس الساطعة.
كنتُ أستطيع سماع صوت لاي الذي يبتعد شيئًا فشيئًا: “ذلك اليوم …. الشخص الذي وبّخني …. الذي رفع سماعة الهاتف …. كانت امرأة …”
قبل أن يأخذني النعاس بالكامل، استطعتُ رؤية وجه لاي بتشويش وهو يحاول إيقاظ الأعضاء الآخرين وحاول إبعاد النعاس عنه بضرب رأسه وفرك عينيه بقوّة.
بعد هذا …. لم أستطع مقاومة النعاس أبدًا.

عندما استيقظت،كاي كان الوحيد المستيقظ قبلي.
كنا مستلقين جميعًا على سجادة حمراء في غرفة معيشة ما بأضواء باهتة, وشعرتُ بطوق غير مريح حول رقبتي.
قال كاي الجالس على الأريكة: “لا تلعب به, فقد حاولتُ قبلك. إنه لا يزول.”
سألته بإستغراب : “متى استيقظت؟”
كاي: “قبل 5 دقائق.”
ألقيت نظرة سريعة للساعة المعلقة على الحائط، والتي كانت عقاربها تشير للساعة العاشرة صباحًا.
نمنا لأكثر من 4 ساعات.
نظرت ليميني، ورأيت لوهان مستلقيًا على الأرض أيضًا بنفس وضعيتي قبل قليل.
بدأت أهزّ كتفه بمحاولة إيقاظه: “لماذا لم توقظنا؟”
قال كاي ببرود: “لا فائدة من ذلك . انتظر قليلًا وسيستيقظون.”
بعد دقائق معدودة, بدأوا يستيقظون واحدًا تلو الآخر.
وقف تاو واتجه مباشرة نحو دورة المياه, وبدأ تشانيول بإعلان أن كلًا من حقيبته وهاتفه مختفيان بجنون!
وبيكهيون أصبح ينظر حوله بإعجاب لغرفة المعيشة الفاخرة, ثم بدأ بالتذمّر عن كونه عطشانًا.
سأل سيهون لوهان بلا حيلة عن شيء قبل أن يبدأ بالتذمّر أيضًا وهو يمسك برأسه.
أراد لاي أن يزيل الطوق حول عنقه بشدّة, اقتربت منه وربتت على ذراعه مخبرًا إياه أن يتوقف.
كانت غرفة معيشة غريبة بألوان متناسقة جدًا وفخمة, مرآة كبيرة متحركة واقفة بجانب الباب, وآلة رقص كالتي في مدينة الألعاب في أحد الزوايا وبجانب السلّم كانت هناك طاولة صغيرة يتربع فوقها مكعّب روبيك.
قطب سوهو حاجبيه باستغراب: “مالذي يحدث هنا؟”
قال هذا وهو يسير نحوي وكاي. تنهّد سوهو وهو يهزّ رأسه ثم بدأ بترتيب شعره الفوضوي.
بقي كاي جالسًا بنفس مكانه على الأريكة وهو يحدّق بالأبواب بتفكير.
ثم هتف َ فجأة : “إنه باب محمي بكلمة سر.”
قال بيكهيون بخوف وهو يمسح المكان بنظره: “ماذا ؟! هل تمّ خطفنا؟”
قال لوهان و هو ينظر للباب بتمعن ٍ: “منذ اللحظة التي ركبنا بها سيارة الفان، كان كل شيء مشكوكًا به. لكن تأخّر الوقت كثيرًا للحديث الآن.”
قال تشانيول بحزن فظيع : “كيف يحصل هذا؟ لقد وصلنا للتو لأمريكا.”
قال بيكهيون بعينين بها لمحة أمل: “ربما هذه خدعة من المعجبات المجنونات الملاحقات .. ربما تكون مجرد مزحة فقط!”
بقي الجميع صامتًا، على الأرجح أن لا أحد صدّق ما قاله بيكهيون.
دفن سوهو وجهه بيديه: “من الأفضل أن يكون كذلك.”
أشار تاو فجأة للحائط وصرخ: “انظروا !! ما هذا ؟!”
في الحائط بجانب المرآة، كانت هناك كلمات ٌ غريبة منحوتة بروية ٍ على الجدار.
“أعزائي الفتيان ، مرحبًا بكم في الجنة البيضاء، أكثر منزل سحري في لوس أنجلوس.
لنلعب لعبة.
من الأفضل لكم أن تعرفوا الآتي:
لا تحاولوا الهرب من المنزل ،فهذا يفوق قدراتكم.
حول رقبتكم هناك طوق حديدي فيه سكينة صغيرة مخبئة. ستعاقبكم قليلًا إن حاولت كسر القواعد.
عليكم الانقسام لفريقين.
أقرب اثنين من الباب سيكونون القادة. وكلا القائدين سيختارون أعضاء فريقهم بنفسهم.
والأعضاء الذين سيتم اختيارهم سيختارون من يكون معهم أيضًا. ستستمرون هكذا حتى تنقسمون لفريقين بالكامل.
اللعبة بسيطة ولديها قاعدتين فقط:
1- بعد 48 ساعة، ينبغي أن يبقى شخص واحد فقط على قيد الحياة في هذا البيت.
2- الشخصان الأخيران اللذان سيبقيان على قيد الحياة يجب ان يكونا في نفس الفريق

حظًا موفقًا أيها الفتيان ُ الأعزاء.
نتمنى لكم حظًا موفقًا.
-خدم المنزل.”
نظر تاو لي باستغراب شديد : “مالذي تعنيه هذه الكلمات، أيها القائد؟”
لم أستعد حواسي بعد .. لم أكن بكامل وعيي و صفائي الذهني ..
لكن اللوحة فوق الباب لم تحترم تشوشي و بدأت تظهر سلسلة أرقام تبدو كالساعة الرقمية.
47 ساعة, 59 دقيقة, 59 ثانية.

انتهى ~

و نزلنا البارت على الموعد :$ * تمسح جبينها *
حابة أنبه ع كم شي :
1- البارت من ترجمـة  الجميلة رايونق  و تدقيقي  ~
2 – التصميم  من تصميم  الجميلة فرح ..~
3 –  عدد مشاهدات البارت الأول خلال هاليومين 831 مشاهدة  ،  بس الردود كانت بس 55
أدري الرواية جديدة ،  و ما بدت الأحداث الدموية ، بس هذا لا يعني أنكم تتجاهلوا تعبنا و ما تردوا ..
4 – أي بنت قرأت الرواية الانجليزية رجاء ً تحتفظ بقرائتها لنفسها و ما تسرب شي ، أي رد فيه أي تسريب يحذف أو يعدل ..
5 –  بتقدروا تسألونا عن الرواية إذا في اشياء ما فهمتوها  على الأسك :  أسك رايونق ، آسك نانهاي ، أسك The Countess
و جاوبت عن استفسار وحدة من الجميلات  ( هنا  ) و  ( هنا )  .. <  بتوقع بفيدكم الاطلاع عليها .
6- هاشتاق الرواية : #رواية_48_ساعة
7- البارت القادم بإذن الله بعد 48 ساعة بالضبط

قراءة ممتـعة .. و مرعبـة :$

Advertisements

93 تعليقات على “48 ساعة || البارت ُالثاني ~

  1. اتا عشان مااعرف اكتب اتوقع تعليقي مارح يفيد شي
    الروايه بدايتها كدا خطيره ومرررره تحمسسس
    استنى البارت الجي
    فايتنق

  2. آسفة لأني ما علقت من اول ما قريت البارت بس عشان فتحتو من جوال بابا خخخخخخ😁
    فما اقدر اعلق من هناك
    البار ت روعة بمعنى الكلمة 😍حسيت قد ايش اهتمام كريس بالأعضاء 😣فلا عجب انو كان يفكر ينتحر عشان يلحقهم😢
    بس لو انو استمع للاي وانتبه لشي الي قالو ماكان صار كذا😠
    بس عالعموم هو الكاتب عاوز كذا😋
    شكراً على مجهودكم💙💙

    • ايوة صح نسيت اكتب توقعاتي 😅
      أنا عن نفسي😤
      اتوقع انو الاثنين الي حيبقوا من نفس الفريق هم كريس ولاي لانو لاي هنا خطير يركز بسرعة مو زي الواقع خخخخخخ😂
      ايوة كمان كنت ابغى اقول حبيت المومينت بين الهونهان وحتى الكريسيول والتاوريس والكريسلاي خخخخ 😆
      اذا لاحظتوا أغلب المومنتس كانت بين كريس وعضو وهذا خلاني ازيد شفقة على الجالاكسي خاصتنا كونه الناجي الوحيد *تشهق*😭

  3. آه آه آه آه آه بارت جميييييييل جدااااااااا و رائع ترجمة ممتازة !! بس عندي طلب و انا اقرأ م قدرت افرق بين الأعضاء فحطي اسم كل واحد بلون لآني مرة تلخبطت و كمان حسيت البارت قصير بيانيه اذا زعلتك بس الرواية باين عليها جميلة تشيبال كوماويوه ^_^

  4. لسا تونا بالبارت الثاني واحس اني بصيح :((
    غير ان روايه اكشن وغموض احس بيصير فيها ميلو وحزن وحاله
    كل اللس يشتغلون ع الرواية يعطيكم العافية والله يقويكم .. جهد كبير جدا اللي قاعدين تبذلونه يكفي اقتصار وقتكم ع 48 ساعة ♥♥♥

  5. الروايه رائعه و البارت جمييييييييل بس كل ما اتخيل ان الاعضاء هيموتوا قلبي يوجعني T_T بس أتمنى تكون نهايتها حلوه و يكون مقلب…. فايتنج اوني #^_^#

  6. ي ربي حرااااام ما أتخيل يموتوا اااااهههههه حأبكييييي بس مررررره محمسة الروايه فايييتنننغ

  7. اووه انيو اوني متابعة جديدة للرواية المتميزة ذي^^
    اسف لاني ما رديت ع البارت اللي قبل بس قلت اروح على طول للبارت الثاني!!
    ع العموم البارت الاول فهمت شوية اشياء و اكثرها لا اما الحين …..!!
    تصدقين احس بشعور سيء كل ما اتذكر انو اكسو بيموتو في الاخير غير كريس
    اللي اكيد يتعذب اهئ اهئ لوهاني بيموووووت!! يا رب تطلع مزحة مع انها مستحيلة
    بس اكيد ذي الرواية مرعبة …اتمنى ما تكون دموية عشان ما اتحمل اكسو
    بيموتون بطريقة بشعة و فرديا كمان!! يله بانتظار البارت الجاي بفارغ الصبر
    و يا حليله اللي بيموت الاول!! واااااء والله الدمعة بعيني لمجرد قرات بارتين
    اممم يمكن اجهز علبت مناديل كلما نزل بارت…المهم فايتينغ اوني
    و بانتظارك^^

  8. جمممممممممميل وررررععععب من الحيوان الي سوى كذا فيهم اهه شكل دمووعي بتنزل البارت الجاي فاايتنغ الرواية ابدااع

  9. حممممممممممممممممممممممممااااااسسسس 💘💘💘
    وااااااااو كممممية ابدااااااااع موب طبييييعييييي 💞💞 ♡
    و بددددء العدد التناااازلي 😴
    قلمبوشابغفيغقفقعتبغسققثغعبهلابفبثبثصقلمبوش* فيس يصيح * 😭
    لييييه كذا ياخي ! يعني لو انه كريسس سمع تكملة جملة لاي 😩
    ما كانو انخطفوو بالشكل ذءء ): ☹ 😩😥
    قهههر ☹ بس مجرد فككرة انهم كلهم بيموتو * يجلط * 😢
    متششوووقه اعرف كيف طريقة موتهم ! لاعرف وش السالفه ؟$ 😔
    طيبب كييف جاهم النوم كلهم ! بأي طريقه ؟ استغربت من ذء الشي ! 😣
    بس اكيييد اكسسو كانو مراقبين قبل ! 😞

    – قلتُ لأعضاء الفرقة أمامي وخلفي متجاهلًا حديثهم بالنبرة ِ القيادية المعتادة : “عندما نخرج .. الآن، ابحثوا عن سيارة فان صفراء، لا تضيعوا.”

    يعني هم محددين فان و صفرااء ! يعني كانو مراقبين * وااو * #اكتشاف_عبقري > امزح ؛،؛☻ ! 😁
    و هم لخبطو و راحو للغلط ! 😥
    كريسسس هو و لاي اخر شي بيبقو $ اممم او كااي ” > مدري ليه ! 😌
    تاااو استيعابه بطيء (: xD 😅
    و شسمه التتتتتترررررجمه جناااااان 😻😻

    كومااااااو يا جميييلات كلكم على هالمجوووود القمييييل $ 🌹❤️
    صراااحه ابدااااااااع و بقووووه 😻😍
    و قلت من قبببل انه عجبتني مممممره فكرة انكم تنزلوووها بسااعه محدده 💞💞
    اساساً العمل كله جماال x جماااال $ و فيه تششويق و كذا 💝👍😉
    يعطيييييكم الف عاااافيه (: ♡ 😍😘
    و بيااااانيه مممره بتأخييري بالرد $ 😔
    و على طووول رددي (: 😶
    و اتوقع انه البارت اليوم صح ؟ 😳
    الزبده اوني انتظظظظظركم (: 😻😩😻
    ،،
    فااااااتيتننننغ ♡ 💘

  10. وأنا أقرى حاطه يدي ع قلبي مابغى كل شيء يسير فألبارت الثاني ع طوول وخايفه وهونهان كيوت بزياذه بس لللاشف راحت ألمانلي حقة لوهان ^^ وربي بس جد جد البارت جميل وادفنشر بزياده وتستحق المتابعه والتعلق وخصوصا طلب الترجمه عليهاااا البارت كان روعه وطبعا لسئ مافي أحداث بس الخير جائ من البارت الثالث *مستعده * بنتظار البارت إلي بعدو بتوفيق

  11. جميل جميل جميل اتعب وانا اقول جميل ويخوف وانا اقراه كذا احس انه حقيقي خوف وجميل وكل شيء استمروا

  12. وبتدأ الحماس ..
    ترجمتكم مرا ممتازة .. الترجمات السابقة لدي الرواية كانت ماهي مفهومه
    الان احس اني فاهمه الاحداث ..

    يسلمو على الترجمه

  13. حماااس مررررة
    كريس ليش ما سمع لاي😂😭😭😭😭
    ليش ليش كدا😖🙎😭😭
    كلهم راحوا فيها ومين هدول اللي بيسولهم كدا
    بس اتخيل انو اكسو حيموتوا قلبي يعورني😢
    بس الرواية حماس😭

  14. شوي و أطير من الحماس واو أنفاسي إنحبست بسبب أحداث الرواية آااااه دقات قلبي تتسارع واااو جمييييييلة الأحداث جدا ^_^ فايتينغ

  15. ججدد تمنيت أنكم ما تحطون كوبلات مررررررره مالها داعي كانت بتطلع أحلا بدونها احسها زايده عن حدها من ناحية الهونهان أضن كذا اسمهم اذا ما خاب ضني فأتمنى جدد أتمنى انها ما تكرر في الروايات الجايه بلييييز طلبتكم لو احد يبغى ذي النوعيه رح يلقى منها والي مايبغا الوضع رح يتعقد له اذا بتدخل هنا حتى في الروايات العادية صدقوني أحلا من دون ذي الأشياء أتمنى تأخذوا برأيي لآني مااحب ذي النوعيه فا أتمنى تتفهموني وكذاعموما مشكورين كثير

    • عفوا ً وين حسيتي أنه في كوبيلات بالرواية ؟؟
      الهونهان صداقتهم قوية و هذا شي معروف تماما ً ..

      و بالنسبة لهذا المقطع : اشترك تاو بالحديث وقال باشمئزاز ممازح – مشيرا ً لإشاعات الهونهان – : “هل من الممكن أن تتوقفوا عن كونكم مقززين … تتظاهر بأنكَ عازب، ألا يكفيك سيهون؟!”
      فهو مجرد مزحة من تاو لا أكثر و لا أقل ~
      و أظن هذا واضح من النص !
      صحيح أنه الرواية الأصلية كوبيلات ، بس أحنّا بذلنا جهدنا في الرواية المترجمة إنّا نزيل كل أثار هاي الكوبيلات ، و الهونهان ما بكونو بتواعدو في الرواية الأصلية .. الكوبلين الموجودين هم فقط ( كاي و بيكهيون ) و ( كريس و لاي )
      و ما في أي اثر أنهم كوبيلز في النسخة المترجمة نهائياً ~

  16. واااااااااااااو القصة جد جد جميييييييييييلة جدا
    حمااااااااااس
    تسلم يديكم على الترجمة

  17. 47:59:59
    ^ يمممهه يمممهه ييممممممممماااااهههه 😭😭😭😭😭😭
    رععب رعععب 💔💔💔💔 شكلها حماسيه وبطلهه 😭😭😭😭😭😭
    كوماوو

  18. وااااه البارت جمييييل جداا ومحمس كمان
    هونهان بيموتو >>فيس يصيح
    اخر كلام او اقول الكلام الي قروه انو لازم شخص واحد يكون على قيد الحياه وكذا الي هو اخر جزء فالبارت المهم الي بقولو انو ذكرني بفلم رعب ياباني شفتو XD
    المهم الفكره جميييله جدا جدا عجبتني الروايه 🙂
    كامساميدا^ ^

  19. واااو البارت جميل بمعنى الكلمة
    ما ادري ليش بس احس أني خفت شوي
    على كل حال
    فايتينغ

كلمة نستحقها ~ ♥

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s