48 ساعة || الجزء الثامن عشر ~

https://i1.wp.com/www.shy22.com/upfilpng/rv954724.png

– إن الجواب  يجري في عروق كل واحد منا منذ زمن ..

سرتُ خارجًا من غرفة النوم بشرود .. كانت غرفة الجلوس مقلوبةً رأسًا على عقب بفوضى عارمة.
لا أعلم إن كان ما أراه أمامي هو بداية هذا المشهد, لكن لم ألاحظ شيئًا سوى أنف ييشينغ المتورّم-أو وجهه المتورم بالكامل بالأصح, وثيابه كانت ممزقة وهو يعارك كاي بدئًا من الأريكة, وصولًا للدرج, وأخيرًا حتى أرض الطابق السفلي -حيث تقع غرفة الجلوس.
ألقى لاي نظرة لي عندما أتيت, لكنه تلقّى لكمة مباشرة على وجهه من كاي بينما يسحبه بقسوة على الأرض ويركله بقوّة.
كان لاي يبدو كجرو بلا حيلة من كل هذا الركل الذي يتلقّاه, لكن وبشكل مفاجئ, دفع كاي بعدها نحو الأرض أيضًا, ويده الأخرى التفّت حول رقبة كاي بإحكام.

كما قلتُ, لطالما كان لاي هكذا, عندما تعتقد أنه سيستسلم لا محالة, فهو سيبقى يناضل مخبرًا الجميع أنه لا يزال على قيد الحياة..

أسرعتُ نحو المطبخ وفتحتُ الخزانة الخشبية بسرعة, وأخرجت القدر -التي استعملها تشانيول بالسابق-, وعدت نحو هذين الاثنين اللذان لا يزالان يتبادلان اللكمات باستمرار.
كدت أن أتعثّر بذلك الحبل البلاستيكي الملقى على الأرض قبل أن أسمع صرخة لاي: “احذر !!”
ذلك الحبل الأحمق المألوف …..

استدرتُ بعدها, لكن تلقّيت ضربة مفاجئة على رأسي, وشعرتُ بالكحول مع بعض الدم يقطر من مكان الضربة, مما بلل عنقي كله والجزء العلوي من جسدي.
عندما فتحتُ عيناي مرة أخرى, رأيت لوهان واقفًا أمامي يحمل ولاعة بيده, وينظر لي بنظرات شيطان ضائع شارد الذهن.

سمعتُ من جانبي الأيسر صرخة أخرى من ييشينغ: “لوهان !!!”

شعرتُ بأن كل شيء تلاشى حولنا ما عدانا نحن, وباتت أذناي تحجب باقي الأصوات كلها, وأعتقد أن لوهان مثلي كذلك لأنه استدار للاي .. وتمتم: “لاي؟”

في اللحظة التالية, دفع لاي لوهان على الأرض, وسقطت الولاعة مبتعدةً عن يده لما لا يقل عن مترين.
لكن كاي أبعد لاي على الفور من فوق لوهان وهو ممسك برقبته من الخلف؛ وأمسك بأحد قطع الزجاج المكسورة بعشوائية ووضعها بالقرب من الشريان السباتي الخاص بلاي. – شريان رئيسي في الجسم –

صرخ لوهان دون أن يشعر بفزع: “لاي !!! لا تلمسه !! لا يمكن أن يُصاب أكثر !!” قالها وهو جالس على أحد ركبه فقط محاولًا النهوض من الأرض بصعوبة لينقذ لاي.

هتف كاي للوهان: “لا تقترب!” ونظر لي بعدها -عندما رأى محاولتي للاقتراب- وكرّر: “وأنتَ أيضًا لا تقترب!”
قالها بتوتر وهو يجرّ  ييشينغ معه للخلف ببطء, ولا يزال ممسكًا بقطعة الزجاج الحادة قرب عنق لاي.

أدار كاي رأسه نحو دورة المياه وصرخ: “تشانيول !!” لكن لم يجبه أحد.
صرخ بصوتٍ أعلى: “تشانيول أين أنت؟!”  لكن لم يسمع أحدنا إجابة أبدًا.

انزلقت دموعه عبر وجنتيه على الفور, ونظر لثلاثتنا, لكنه سألني بالذات: “أين تشانيول؟”

تشانيول ميت .. لكنني لم أجرؤ على إخباره. أصبحنا الآن 2:2, وييشينغ سيموت على الأرجح..
طأطأتُ رأسي وبقيتُ صامتًا, فاستدار لوهان ونظر لي, على الأرجح وهو يفكر بشيء ..

سألني لوهان بهدوء باللغة الصينية: “هل قتلتَ تشانيول؟”
تمتمتُ بصوتٍ أجش: “لا أعلم … هوَ في الخزانة.”
استدار لوهان ونظر لوهلة لغرفة النوم. وعلى الأرجح أنه عَلِم ما أقصد في قلبه.

في الجانب الآخر, ابتسم ييشينغ بخفة, وكأنه يودعني بها.

بدا كاي مذعورًا من محادثتنا المفاجئة بالصينية, واستوعب بأنه الوحيد مَن لا يفهمها بيننا.
قال بصوتٍ مرتجف: “لوهان ….. مالذي تتحدثون عنه يا رفاق؟ … أين تشانيول؟”

نظرتُ للوهان بأعين راجية, لكنه لم يقابل نظراتي. بل نظر عبر النافذة بهدوء, وطرف شفته مرتفع قليلًا وكأنه ضائع بأفكاره.
كان هذا سؤالًا بسيطًا في الواقع, أليس كذلك؟ كان نفسه السؤال الذي تسائل به.

رفع لوهان رأسه مبتسمًا, وهو يتقدّم نحو كاي ولاي ويقول برفق:
“تشانيول, إنه ….. ثمل بعد شرب بضعة كؤوس, وخلد للنوم لبعض الوقت.”
قالها ووقف مقابل كاي, ورفع يده ليبعد الزجاجة التي كان يمسكها كاي بيده برفق ..
نظر كاي للوهان, ونظراته كانت أضعف من أي وقت مضى. همس: “حقًا؟”
أومأ لوهان بابتسامة: “أجل, حقًا.”
أبعد الزجاجة ببطء, وأبعد لاي من قبضة كاي وجعله بالقرب مني مرة أخرى .. قال: “سيستيقظ بعد وقت طويل على الأرجح … طويل جدًا.”

عانقه لوهان بعدها وهو يربت على ظهره ليطمئنه, ودفعت ييشينغ خلف ظهري كحماية له فورًا .. بينما بدأ جونق إن بالبكاء فورًا كطفل صغير ويده ممسكة بقميص لوهان بشدّة.

كان هذا نهارًا مطيرًا, وأربعتنا واقفون في غرفة الجلوس المقلوبة رأسًا على عقب, وكلُ منّا يفكّر بالقرار الذي سيحدد باقي حياته.

كلُ منّا عليه لوم نفسه, لأن الجواب كان يجري في عروق كل واحد منا منذ زمن طويل.
بالضبط مثل سيهون الذي وقف على أرض لعبة الرقص بنفسه, كان ذلك جوابه.
بالضبط مثل تاو الذي استمرّ بالغش لأجل أصحابه, كان ذلك جوابه.
بالضبط مثل تشانيول الذي نظر لي بصدمة فقط لكن لم يقاوم, كان ذلك جوابه.
بالضبط مثلي عندما قررت الإمساك بالمقلاة متجهًا نحو كاي, كان ذلك جوابي.
بالضبط مثل لوهان الذي رآني لكن أغمض عينيه وبقي صامتًا, كان ذلك الجواب الذي اختاره لكاي, وللاي ولي, والأكثر من هذا -أنه اختاره له أيضًا.

رُفعت يدي وسقَطَت دون أن أشعر, واستدار جونق إن لينظر لي وجسده يتهاوى نحو الأرض ببطء, يدٌ ممسكة بكتفي والأخرى تقبض بشدّة على ثيابي.
أغلقتُ عيني ودفعته بقوّة ليسقط على الأرض الصلبة بعيدًا عني, وعيناه التي باتت بلا حيلة مفتوحة على وسعها -على الأرجح أنها لا تزال تحاول استيعاب الحروب الطاحنة التي مرّ بها خلال حياته القصيرة-.
لابد أن تكون هذه هزيمته الوحيدة والأخيرة أيضًا …

انحنى لوهان على الأرض وبقيَ بجانب كاي حتى توقف نبضه …  وأغلق عينيه بعدها بيديه.
قال وهو يقف, مارًا بجانبي أنا ولاي: “فلتستريحوا … لقد خسرتُ.”

انتهى ~

الجزء القادم بعد 48 ساعة من الآن ~
قراءة ممتعة و مرعببةة ~

Advertisements

54 تعليقات على “48 ساعة || الجزء الثامن عشر ~

    • لااااااااا، لوهان ماات 😢، ياقلبي مات وهو يدافع عن أصدقائه الصينيين، قلبي تقطع، 😭 هالمساكين. ألحين بس باقي كاي vs لاي وكريس، وشكلو دور كاي إلي جاي، ورح نستنى ونشوف كيف لاي مات.
      البارت رائع جدا جدا جدا، مشكورين.
      يعني ألحين باقي بارتين صح ؟!! آآآه ياويلي ماأتحمل النهاية، يارب تكون نهاية مانتوقعها، نهاية غير عاديه، يارب يطلع كل هذا حلم، كريس قاعد يحلم هههههههههه *كفففف * شكلي شطحت لبعيد، سوري 😋
      شكراً وبإنتظار البارت القادم بإذن الله يوم السبت، فااييتتننغغ 💪 😊

  1. ومات كاي 💔
    ماي هارت لا لا 🚶
    بس تبون الصدق مابكيت عليه ابدا
    بكيت على سيهون اكثر لان جد موتته تحزن اه ياقلبي
    وقسم اني احسب بالدقايق متى ينزل البارت اللي بعده
    يلا بقي بارتين وتنتهي هالروايه الجميله 💔
    ماي هارت بفقدها كثي اكثر روايه احسب لوقتها وما انام لين ما اقراها

  2. هاي؟ أولل مرره أععلق اتابع الرواية من البارت الاربع عشر , الرواية جامدة كملو ترجمة وشكراً ♡

  3. واااو انا ثاني تعليقق ..! المهم هذا البارت فيه كمية مشاعر ما ادري كيف اوصفها *^*

    لما عرف لوهان بان تشان مات .

    ولما لاي ابتسم كانه يودع كريس .

    لما لوهان قال هذي الجملة لكاي ” “سيستيقظ بعد وقت طويل على الأرجح … طويل جدًا.”

    والمقطع الا مكتوب فيه انو الجواب كان يسري في عروق الجميع ..

    كلُ منّا عليه لوم نفسه, لأن الجواب كان يجري في عروق كل واحد منا منذ زمن طويل.
    بالضبط مثل سيهون الذي وقف على أرض لعبة الرقص بنفسه, كان ذلك جوابه.
    بالضبط مثل تاو الذي استمرّ بالغش لأجل أصحابه, كان ذلك جوابه.
    بالضبط مثل تشانيول الذي نظر لي بصدمة فقط لكن لم يقاوم, كان ذلك جوابه.
    بالضبط مثلي عندما قررت الإمساك بالمقلاة متجهًا نحو كاي, كان ذلك جوابي.
    بالضبط مثل لوهان الذي رآني لكن أغمض عينيه وبقي صامتًا, كان ذلك الجواب الذي اختاره لكاي, وللاي ولي, والأكثر من هذا -أنه اختاره له أيضًا.

    باقي بارتين – على حسب قولك ان الرواية ٢٠ بارت – وتخلص ‘( .. صدق انا مكتئبة وبقووهه

    كوماوا اوني

  4. ايه الي حصل ده اهئ اهئ كااااااااي صعب عليا خالص
    البارت وحش خاااااالص T_____________T
    كمساميداااااا علي الباااااارت
    بانتظار البارت القادم
    الواحد مش مصدق ان الروايه دي قربت تخلص
    كفايه رعب وحرقه دم بقي فيها 😦
    فايتينج 🙂

  5. كومااااووو على البااارت الجميل الي يقهر ويحزن
    متحمسه كتيييير للبارتات الجاااايه
    بدي اعرف تشين وشيومين ويييييين يعني مو معقوله لهلأا مو عارفين شو صاير فوق بالفيلا وانهم ذبحوا بعض يعني بما انهم كانو مفترضين انو الاعضاء رح يشوفو اله الرقص اول شي وهيك رح يتضح انها مفاجاءه مثل ما قالو بالمحكمه كان المفروض هلا همه طلعوا شافو شو عم يصير لانه بقيه الاعضاء تأخرو لبين ماوصلو لمرحله اله الرقص. لوهان اظن البارت الجاي رح ينتحر لان هو بيعرف انو لا كريس ولا لآي رح يقدرو يقتلو فعشان يخفف عليهم اظن رح ينتحر. لآي اكيد هلا عنده نزيف بالدم لان تعرض لضرب كتير عشان هيك ممكن يموت مثل ماقالو بالمحكه بنقص الدم.
    يعني بارت بعد بارت عم اتمنى انو بالاخير يكون هذا كابوس لحدا من الاعضاء او واحد من الاعضاء عم يقرا قصص مكتوبه عنهم على النت <<

    طولت عليكي بأنتظار البارت الجاي على احر من الجمر
    فاااايتنغ

  6. ااااااا البارت يحززن بصييح لوهان ضحى بنفسه وبكاي عشانهم لييييش لييييش ياحيوان :”””( اههه ياقلبي كوماوو على البارت الجميل واستمرو سارنهي فايتينغ ♥♥♥♥

  7. كاااااااااي “(( البارت بحزّن :(( كاي كان ضعيف لما مات :(( طب لي كريس قتله هيك >< مع لوهان … كومااواا أوني و بانتظار البارت الجاي , فــااايتنغ !^^

  8. 😱😱😱😱😱😱😱
    منجد صار فيلم اكشن بشكل فظييييييييعععع
    جونق ان😢 مرررة حزني لمن حس انو دايخ بينهم وهم يتكلموا صيني 😢😢😢
    مرررة مو عادل الوضع الي كان فيه ابداً 😞😞
    وحزني اكثر لمن كان يبكي بحضن لوهان😭😭😭
    بس في مقطع ما فهمتو .. لمن كريس قال – رُفعت يدي وسقَطَت دون أن أشعر, واستدار جونق إن لينظر لي وجسده يتهاوى نحو الأرض ببطء, يدٌ ممسكة بكتفي والأخرى تقبض بشدّة على ثيابي- كيف يعني هو قتل كاي ؟.. يعني طيح القدر على جونغ ان ؟؟😧
    بعدين في شي مو داخل مزاجي الصراحة😑
    وكل ما اذكروا استغفر الله فيني الضحكة😁
    دحين هو القدر أداة قاتلة للدرجة هذي😆
    أنا أعرف انو الناس تستعملو عشان تحمي نفسها من اللصوص بس ماتوصل للحد المميت ذا خخخخ😂😂😂
    ما ادري والله كيف مات بها حتى لمن حكيت لصديقتي قالتلي وش الموتة المذلة ذي .. يموت بقدر!!! .. يعني تخيلي انو اشباحهم تتقابل وكل واحد يسأل الثاني كيف مت يروح يقول صاحبي ضربني بقدر ومت 😅
    اييييه وأنا أخيتك ما عليك منهم جونق ان اصلاً هم ما قد سمعوا عن شي اسمه اماكن حساسة قاتلة في جسم الانسان😤
    كوماواء على البارت💙💙💙💙💙💙💙💙💙💙💙💙

    • الضربة القوية على الرأس من الخلف بقدر قاتلة 🙂
      و إذا ما قتلت ممكن تعمل علة دائمة ، و تسبب جلطة ع الدماغ
      لا تستهيني فيها ، القدر قاتلة
      إذا إبرة إذا دخلت في مكان معين بالرأس من الخلف بتقتله أو بتشله !
      فما بالك بقدر :”)

  9. اونيي واااه الرواية جمييييييلة مراااااا ما انكر اني لما اقراها
    احس كاني اتفرج فلم رعب !!!!!!
    بس ياخي جميلة متحمسة اعرف ايش الحقيقة و الثلاثة المفقودين
    واااااااااااااااااا حماااااااااااااااااااس مرا
    و حرجع اقول الرواية جميلة جدا جدا جدا جدا

    فايتنغ اوني—–سارنغي

  10. اومق من مدهه م رديت…أنا جد جد آسفههه…
    بس كيف كذا ي خي الشكشي مالنا ماااااااااااتي خي م يصير كذا ليش لوهان كذا مضحي ي خي الناس مب كذا تثبت رجولتها…
    يعني دالمره اليايه لوهههان اللي بيموتتتت ي خي م يصير ليش الحب مالي يموت.
    FIGHTING UNNIES
    BIG KISS

  11. اوه(تبكي بشدة)
    لماذا ليش هيك الرواية كلها بتحزن ليش يا ربي كلهم ماتو صحيحح بحب كريس بي برضو بحب كاي و لوهان و تاو و دي او و كلهم

  12. خلص خلص خلص *دموع دموع دموووع*
    البارت روعة و حماااس و بجنن و بحزن و دموع دموع دموع
    كريس اوباا مسكيين حبيبي قتل تشاني و هو ما بدو يعمل هيك عشان يدافع عن لاي
    لاي حراام حزنت عليه كتيير جونغ انييي الدب ليش يضربو هيك بس حرام زعلت عليه ليش يقتلوو لما صارو يحكو بالصيني صرت بدي ابكي عليه
    لوهان الدب ليش يضرب كريس بس حبيبي دافع عن لاي و كان منيح بس برضو دب ضرب زوجي زوجي كريس افففف *انجنت*
    اخر جملة قالها لوهان -استريحو لقد خسرت-
    لما حكاها انا صرت هيك 😥 😥 😥
    المهم و بدي ارجع اعيد للمرة المليون
    البارت روعة و حمااس و بانتظار البارت القادم
    شكرا كتيير الترجمة ما فيها غلطة
    فايتنغ اوني الجم جم جمييلة

  13. اااااححححححزززززززززززننن موته .. الموته الوحيده اللي بكيت عليها موتت كاي
    لانه مات وحيد .. لمن افكر باحساسو وهو لحالو بين الاعضاء الصينين
    ومع انه يدري انهم كلهم عليه وحتى لوهان مع انه بفريقه رح يساعدهم الى انه جلس يصيح بحضن لوهان
    بس وش الاداه اللي مات فيها؟؟ كريس لمن قال سقطت دون ان اشغر..بسبب لوهان لمن ضربه بزجاجة الويسكي؟

    • الاداة اللي استخدمها هي القدر ..
      لما قال كريس سقطت دون أن اشعر ، أنه نزل يده الي حآملة القدر، و ضرب فيها كاي
      لوهان ضربه في محاولة عن الدفاع عن نفسه حتى لا يكون الخاسر، بس أخر شي تنازل و ضحى :]

  14. – إن الجواب يجري في عروق كل واحد منا منذ زمن ….
    -بقي بارتين و تخلص و مع انهزام وهان و كاي و حالة لاي المرزية نكون خلصنا و راح نرجع للمحكمة *تتنهد*
    الرواية ما عد عندي تعليق عليها و الله… حزينة..مؤثرة..رائعة..بدون تعليق..مذهلة..كئيبة..اكشن..*تتنهد مرة تانية*..حاسة بالهدوووء التام و الله ساكتة و مو متل العادة .. السبب؟ الله اعلم…
    ازني انتي ما بتحسي هيك احيانا ؟؟؟؟؟؟؟ مو شي غريب…؟..و كأنك فقدتي الالهام …..ببساطة فقدته..
    انا راح اكتبلك المقاطع المؤثرة
    #إن الجواب يجري في عروق كل واحد منا منذ زمن
    #, لطالما كان لاي هكذا, عندما تعتقد أنه سيستسلم لا محالة, فهو سيبقى يناضل مخبرًا الجميع أنه لا يزال على قيد الحياة..*يعني مبين و صلنا لذروة النهاية* ..
    #تشانيول ميت .. لكنني لم أجرؤ على إخباره. أصبحنا الآن 2:2, وييشينغ سيموت على الأرجح..
    طأطأتُ رأسي وبقيتُ صامتًا, فاستدار لوهان ونظر لي, على الأرجح وهو يفكر بشيء ..

    سألني لوهان بهدوء باللغة الصينية: “هل قتلتَ تشانيول؟”
    تمتمتُ بصوتٍ أجش: “لا أعلم … هوَ في الخزانة.”
    استدار لوهان ونظر لوهلة لغرفة النوم. وعلى الأرجح أنه عَلِم ما أقصد في قلبه.*و هنا فجأة حسيت بهذاك السكوت *…
    #سألني لوهان بهدوء باللغة الصينية: “هل قتلتَ تشانيول؟”
    تمتمتُ بصوتٍ أجش: “لا أعلم … هوَ في الخزانة.”
    استدار لوهان ونظر لوهلة لغرفة النوم. وعلى الأرجح أنه عَلِم ما أقصد في قلبه.

    في الجانب الآخر, ابتسم ييشينغ بخفة, وكأنه يودعني بها.

    بدا كاي مذعورًا من محادثتنا المفاجئة بالصينية, واستوعب بأنه الوحيد مَن لا يفهمها بيننا.
    قال بصوتٍ مرتجف: “لوهان ….. مالذي تتحدثون عنه يا رفاق؟ … أين تشانيول؟”

    نظرتُ للوهان بأعين راجية, لكنه لم يقابل نظراتي. بل نظر عبر النافذة بهدوء, وطرف شفته مرتفع قليلًا وكأنه ضائع بأفكاره.
    كان هذا سؤالًا بسيطًا في الواقع, أليس كذلك؟ كان نفسه السؤال الذي تسائل به.

    رفع لوهان رأسه مبتسمًا, وهو يتقدّم نحو كاي ولاي ويقول برفق:
    “تشانيول, إنه ….. ثمل بعد شرب بضعة كؤوس, وخلد للنوم لبعض الوقت.”
    قالها ووقف مقابل كاي, ورفع يده ليبعد الزجاجة التي كان يمسكها كاي بيده برفق ..
    نظر كاي للوهان, ونظراته كانت أضعف من أي وقت مضى. همس: “حقًا؟”
    أومأ لوهان بابتسامة: “أجل, حقًا.”
    أبعد الزجاجة ببطء, وأبعد لاي من قبضة كاي وجعله بالقرب مني مرة أخرى .. قال: “سيستيقظ بعد وقت طويل على الأرجح … طويل جدًا.”
    اكييييد هو هلا في حالة هستيرية ..ايقوو…و الله اكثر مقطع حزين و لوهان شوفو كيف تقبل الحقيقة…*تتنهد*
    # وكلُ منّا يفكّر بالقرار الذي سيحدد باقي حياته.

    كلُ منّا عليه لوم نفسه, لأن الجواب كان يجري في عروق كل واحد منا منذ زمن طويل.
    بالضبط مثل سيهون الذي وقف على أرض لعبة الرقص بنفسه, كان ذلك جوابه.
    بالضبط مثل تاو الذي استمرّ بالغش لأجل أصحابه, كان ذلك جوابه.
    بالضبط مثل تشانيول الذي نظر لي بصدمة فقط لكن لم يقاوم, كان ذلك جوابه.
    بالضبط مثلي عندما قررت الإمساك بالمقلاة متجهًا نحو كاي, كان ذلك جوابي.
    بالضبط مثل لوهان الذي رآني لكن أغمض عينيه وبقي صامتًا, كان ذلك الجواب الذي اختاره لكاي, وللاي ولي, والأكثر من هذا -أنه اختاره له أيضًا.
    اوني قوليلي بس ليش عم حس هييك؟ لأنو الرواية رح تخلص؟؟؟ لانو ما في 48 ساعة مجددا؟؟ لان؟؟ اصلا ما عاد في اي شي يستاهل التعليق و اكيييد ما عدا الرواية…. او الروايات بصورة عامة..*تتنهد للمرة المليون* هاذا البارت ذبحني و الله..
    # “فلتستريحوا … لقد خسرتُ.” و هلا شو رح يصير ب لوهان؟؟ رح يقتل حالو؟؟ وين رح بروح؟؟ظ يعني هو ضحى ب جونغ ان مشان ووفان و ييشينغ…يعني من اجل الصينيين.. و كما قلنا..”ذلك الجواب الذي اختاره لوهان”

    ولكن ؟؟؟ كيف ستكون التكملة ……. ……………………؟

  15. اععججزز عن التعبير
    قسم بالله اني ماني مستوعبهه
    لليهه كذا؟؟
    لوهان ذبحهه؟؟!
    لاازم اقرا الروايهه بعد ما تخلص من جديد
    عشان افهم كل شي بالتفصيل
    وزين بعد بدال الخلبطهه ذي
    اونيتي الجم جم جميللهه كوماوو
    فايتينغغ..

  16. اااه ( تتنهد بحزن ) 😦 انا متابعة للرواية من البداية وبصراحة هذا من احزن البارتات التي قرأتها :\ ليس لان كاي مات مع اني حزنت عليه كثيرا وخاصة حين قال : ” لقد خسرت.. استريحوا ” ولكن بسبب انهم آخر من بقوا على قيد الحياة واتمنى اوني تتغيير النهاية بشكل بحيث تصبح سعيدة مع اني اعرف انها لن تكون سعيدة لكن فقط آمل ذلك بأنتظار البارت القادم
    كامسيمدا ~~ فايتينغ 🙂

  17. يا اوووووووووومي مات كاي استوعب طيب :/
    لووهان يا ححححيوانه قد ايش قلبه طيب 😦
    بارت حزززززززييين وربي 😦
    كوماوا +فايتنغ

  18. كنت. متاكدة انو الي مات هو كاي. لوهاني مهو هين عشن يموت بديه الطريقة +
    اوني مني فاهمة كيف كاي مات بس الي عرفتو انو نبضو وقف قصدك يعني انو بكي علين مات ؟

  19. يهييييييييييييت و أخيرا أفهم بآتي من البدايه للنهاية >> زغرووته
    لنعد للواقع : 😞😞
    كاي مآات 😦 بس جد كيف مات ما كتبو 😞😞
    ما علينا لوهان رح يمووت كمآن ؟؟ رح يقتل نفسو ع ما أظن
    أكثر وآحد واجعني قلبي عليه هو لآي ما بدي يموووت لا لا لا
    الحمد لله الطىبيب فرانك مهو إلي يتكلم كان ما فهمنا شي من كثره الفلسفه
    جد كمآاو أوني
    فايتينج

  20. تهدي نفسها من كثر الدموع
    كبسونج شو هل البارت الحزين مرة ما قدرت اتحكم بدموعي و الله اشفقة على كاي مرة و لوهان و كريس يا عيوني عليهم صارو في ارض الضياع و لاي حبيبي زوجي انضرب لين صار وجهو كلو متورم
    اييييييييش ما بعرف شو اتوقع من البارت القادم بس في انتضارو فايتينغ ادمين
    كوماوووووووووووووو انحناء 90 درجة الكم

  21. وت ذا هيل 😭💔 ليه كذا 😭💔
    لحظة مين اللي قتل كاي ؟ لوهان ؟ كيف 😭💔 ؟
    يالله كل بارت ازداد كأبه 😭💔
    مو مصدقة اي شيء ): ما زلت اعتقد ان كل ذا مزحة سخيفة وبالأخير كلهم بيطلعون 😭💔

  22. -تشهق-
    البااارتت ييججللط. ،،
    احس نفسي شوي و ببكي :”(
    يصدم فيه كميه مشاااعر موو طبييعيهه ،،
    خاصه هناا ::
    لما عرف لوهان بان تشان مات .

    ولما لاي ابتسم كانه يودع كريس .

    لما لوهان قال هذي الجملة لكاي ” “سيستيقظ بعد وقت طويل على الأرجح … طويل جدًا.”

    والمقطع الا مكتوب فيه انو الجواب كان يسري في عروق الجميع ..

    كلُ منّا عليه لوم نفسه, لأن الجواب كان يجري في عروق كل واحد منا منذ زمن طويل.
    بالضبط مثل سيهون الذي وقف على أرض لعبة الرقص بنفسه, كان ذلك جوابه.
    بالضبط مثل تاو الذي استمرّ بالغش لأجل أصحابه, كان ذلك جوابه.
    بالضبط مثل تشانيول الذي نظر لي بصدمة فقط لكن لم يقاوم, كان ذلك جوابه.
    بالضبط مثلي عندما قررت الإمساك بالمقلاة متجهًا نحو كاي, كان ذلك جوابي.
    بالضبط مثل لوهان الذي رآني لكن أغمض عينيه وبقي صامتًا, كان ذلك الجواب الذي اختاره لكاي, وللاي ولي, والأكثر من هذا -أنه اختاره له أيضًا.
    اااااااعههههههههععههه بممووت ممنن اللبببككيي :””””””””(
    اونييياااتتييي الللججمييلاات فااااييتتتييينننغغغ :”)

  23. لاا وبععد يووم يقوول ان كااي قاام يبكيي مثل الاطفال وتمسك بقميص لوهان بشده ،،
    لا ولوهان اللي يربت على ظهره بممموووووووت :””””””””(
    هننا اننفججرت دمووعي ااه مقدر مقدر اصبر للبارت الجااي :”””(
    ففاااييتتيينننغ مرره ثثااننييه و ششككرااًًًًًًًًًًًًًً ،،
    وو آي ني ♥♪
    سرآنغهي ♥♪

  24. ب_ب همممف .. ماتو الكوريين ..
    كاي .. احس ناضل كتير عشان يبقى حي .. اكتر واحد عانى باكسو كي ..

    ..
    سرد الراوي غامض بعض الاحيان.. ما بيصف الموقف و المكان بشكل دقيق عشان اقدر اتخييل ايش صار .. =_=
    ..
    خلااص مابقي كتير على الرواية اللي اللي شدتني و جذبتني للقراءتها على الرغم من اختبارتي بالجامعه …
    – بارتين ففقط باقي –
    فايتينغ ^ ^

  25. اووه (تتنهد بحزن) انا متابعة للرواية من البداية ويجب ان اقول بصراحة ان هذا من احزن البارتات التي قرءتها 😦 ليس لأن كاي مات مع اني حزنت عليه كثيرا وخاصة حين قال : “فلتستريحوا … لقد خسرتُ.” ولكن لأنهم آخر من بقوا على قيد الحياة وهذا يمثل من دون تأليف وقد وضح اكثر من خلال ترجمة الرواية حاجة الانسان للبقاء حيا مهما كانت ظروف فغرائز الانسان تدفعه لذلك سواء كانوا الذين يقتلهم هم اصدقاء واكثر مقطع محزن هو عندما سأل كاي عن تشانيول (اردت حقا البكاء معه) 😦 شكرا على البارت فايتينغ

  26. دقيقة دقيقة كيف طاحت وكيف كاي مات
    يعني طاحت على راسه ولا ايش
    ما فهمت طريقة موته ؟
    اشرحيلي اوني كيف مات كاي

  27. أبد أبد أبد ما توقعت ان لوهان يخون يخلي كريس يقتل واحد من أعضاء فريقه او بمعنى أصح العضو الوحيد

    جد جد موتته تحزن لانه فيه خيانه وغدر وانه الوحيد اللي مايفهم الصينية

    لا تستهينون بالقدر لانه خلف الرأس منطقه حساسه اذا تاذت يا تقتل او تسبب أعاقه

    لوهان احسه بيتواجه مع كريس لأي راح يموت من الضرب اللي أكله من كاي وخاصه انه طاح من الدرج وهو مصاب من اول وعطشان
    وبما ان كريس هو المتهم بقتله أكيد انه قتله عشان لا يتعذب زياده وبكذا تواجه هو و لوهان

    الروايه ذي بحد ذاتها رعب حسستني أني أتفرح على فيلم رعب في قناة MBC 2 يوم الاثنين ولا الخميس اخر الليل

    روايه خياااال ورعب وشدة أعصاب ودموع وكرتون مناديل

    يسلمو على البارت

  28. واو شي جميل ورائع بس مفهمت المقطع الاخير من
    رفعت يدري وسقطت الى النهايه شو تقصدي ؟

  29. اووووووووومووووو لا لا لا
    كاي
    لوهاني حرااااااااااااااااااااااام ليش ليش
    مسكين قال : استريحوا يا رفاق
    حراااااااااام
    اهئ اهئ اهئ
    حظي المخيس انا و االبيسات حقي
    شكرا

  30. كاي ولوهان 😭 كاي مات يعني الاعضاء الكوريين ماتو كلهم وبقاء الصينيين قربت اتخلص الرواية اتمنى النهاية سعيدة

  31. لااااااااااءءءءءءءءءء كااااااااااااااااااييي 😦
    شذاا لوهانن يا @&@& @ كان بعدته طيبب خاف عالنفسك ياخيي …
    انت تدريي لازم يكونون اخر اثنين في نفسس الفريقق ….
    اخخخ بصيحح $:
    كمساميدا عالبارت

كلمة نستحقها ~ ♥

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s