رواية 48 ساعة || الجزء ُ الأخير ~

48 hours | Tumblr


رواية 48 ساعة || الجزء ُ الأخير ..
~ ( وجهة ُنظرِ كريس ) ~

الأمطار ُ الغزيرةُ في الخارجِ تبدو كما لو أنها تبللني من الاعلى حتى أخمص ِ قدمي .. من ذراعاي لساقاي تغمرني الرطوبة ُ تماما ً .
نظرَ إلي ، تماما ً مثل الشجرةِ في الخارجِ التي تبللها مياه ُالمطر ،  عيناه ُبدت أنهما تقولان : ”  لا تكن منزعجاً ، هذا ليس ذنبك “
بدأت دموعي تنهمر ُ للأسفل دون ان استطيع السيطرةَ عليها ..
لم استطع رؤية وجهه ، و لا حتى وجهي ، هذا كان النقطة العمياء في ذاكرتي ، غير قادرٍ على العثور على أي شكل أن أتذكر جيداً .. دماغي أحترق متحولاً إلى رماد ٍ.. و الغبار ُ تطاير ..
و يبدو أن شيئا ًما سقط من حافةِ قلبي .
تعثرنا في طريقنا بينما ندخلُ إلى الحمامِ ..
ممسكاً أياه ُليقابل  الجدار ، داعبتُ و سرحتُ شعرهُ إلى الأسفل بلطف ٍ بيدي .
كنّا صامتين .. فقط تنفسنا كان قوياً ..
أغلق عينيه ببطء ..
محطما ًالمراة التي فوق المغسلة ِ بقوة ، التقطُ واحدة ًمن الشظايا المكسورة .
شبكتُ يديه خلف ظهره ِ، رأسهُ مال قليلاً للجانب ..
نحن ُنتنفس ُ بقوة ٍ .. بلا سيطرة ٍ ..
حتى انخفض معصمه ُ للأسفل بفعل ِ ضغطي عليهِ بالزجاجة
كل ُ شيء ٍمغلف ٌ بالصمت .
رفع يدهُ اليسرى ليمسح دموعي ،  ثم انخفض للأرض بضعف ٍ ..
دمه الحار ُ أخذ يتدفق ُفي كل مكانٍ .
لا شعورياً ، كنت أريدُ أن أوقف َ نزيفه ببعض ِالملابس، لكنني نسيتُ .. أن  هذا الجرح كان بسببي أنا ..
ومع ذرف الدموع ،  قال : ” أريد ُأن اعود َ للمنزل “
رفعته ُ للاعلى و حملته إلى غرفة ِالنوم ، و هناك توهج ضوء ٌ من النوافذ ِ فرنسية التصميم ، و التي كانت تواجهُ شروق الشمس .
وضعتهُ على السرير، و أحضرتُ كرسياً و جلستُ بجانبه ، مرتباً شعرهُ و ملابسه ..
إظهر َ إبتسامة ً مع بعض ِ الأرهاق ِ الذي لا يهزم ، و همس : ” سأنامُ للحظة ٍ”
ثم أغلق عيناه ..
بقيتُ اراقب ُ زوج العيون ذاك ،  لكنهما لم يفتحا مرةً أخرى ..
جالساً  بجوار النافذة ، تجمدتُ لوقت ٍ طويل ، غير مدرك ٍ أن مرت دقائق ٌ أو ساعات ..
في ذاك الشرقِ البعيد ، لم يكن هناك أي ُ مكانٍ استطيعُ القول َ بأنه منزل ٌ ..
و لكن لو كان يريدُ أن يبني منزلاً في المستقبل ، سأريدُ ذلك أيضاً ..
هذا لو كنت استطيع ..

~ ( وجهة نظر ِ فرانك ) ~

قلتُ لمايك بينما أخرج من غرفةِ المراقبة :  ” لقد غرق في النوم .. امنحه المزيد من الوقت ِ.. أعتقدُ أنه متعب “
لم يكن مايك حيوياً كما السابق ، ممسكاً بالوثائق ِ التي اخذها من ديفيد ، رفع عينيه المذهولة و نظر إلى كريس .
ما تخفيه هذه العينانُ شيء ٌ لم أكن أعرفه .
” أنتهت مهمتي” ابتسمت ، مربتاً على كتف ِ ديفيد برفق ..
إبتسم، أنتظرتُ أن يقول شيئاً لكنه توقفه ..
و مع بعض ِالتردد ، التقطَ ملف َ القضيةِ و قال : ” أنتهى عملك ، و لكن .. أنا أريدُ أن اقولَ شيئاً .. عليكَ أن تعرف بهذا”
مرر ملفاً إلي بينما يتابع : ” اقرأهُ بنفسك “

بعد ساعة ٍ، بعد أن خرجتُ من  مكتب الشرطةِ ، بدت خطواتي وحيدةً للغاية ..

الأمور التي حدثت تالياً ، كانت أموراً لم أقلها ..
مزيلاً طبقة ًعن طبقة ٍ عن هذهِ القنبلةِ كشف عن جلدٍ و لحم ٍ تشوه على المدى البعيد .
أترى ، كل ُ شخص ٍ يتركُ أثرنا على نفسه ، أليس كذلك ؟

في أقل من ساعة ٍ متبقية ٍ على نهايةِ العدادِ في الساعة ِ الرقمية ، و التي كانت بعد موت ِ لاي بساعة ٍأيضاً ..
حطم كريس النافذة بالكرسي ، الكرسي ُ تسكر .. لكن لا شيء َ حدث ..
التالي كان عبثهُ بقفلِ الباب ِ.. مقابلاً ثلاث َ مراتٍ من الأخفاقِ في معرفة ِكلمة السر ، لكن لا شيء جدث .
ثم التقط القدر التي استخدمها بارك تشانيول مرة ًو حاول تحطيم النافذةِ التي منع تشانيول من تحطيمها. .
كُسِرت النافذة .. لا شيء حدث ..

في خضمِ هيجانه ، دمر بجنون ٍ غرفة الجلوس ، راكلاً الأريكة و طاولة الشاي و حتى دمر الجدران .
و حين تعثر، تنبه لالةِ الرقص فقط ليرى النص الذي ظهر حين فوزِ لوهان ،  الذي فشل الجميع ُفي رؤيته  ( مفاجأة )
وضع يدهُ المترجفة على هذهِ الكلمة ، أخذ الحائطُ و  قواعدُ اللعبةِ يختفون تدريجياً كما الكابوس ..
و ظهرت عوضاً عنها بعض ُ الكلماتِ بالكورية ( الذكرى السنوية الثانية! )
و كما لو كان كلُ شيء ٍمبهماً لا يمكن ُ توقعه .. استيقظ َ الجميع .. و كان كابوساً لهُ وحده فقط ..

بعد عدةِ ايام ٍ ، قمتُ بزيارة المكتبِ الفدرالي لتوضيح بعض ِ الامورِ المتعلقةِ بالقضية ..
و قبل أن اغادر ، ذهبتُ لزيارةِ هذا المريضِ الخاص ..

مرتدياً زي السجون ِالكبير، بدا نحيفاً بشكل ٍ غير طبيعي ، شعرهُ كان قد قُصَ ، لكنه ما زال أشعث كما يكون عادةً .
اصابعه الجميلةُ استلقت على فخديه ،  وجههُ بدا  باهتا قليلاً على غير العادةِ .
و مع سعاله أحياناً ، سألته عن صحته … فاومأ بلطفٍ أنه على ما يرام .
كنت خائفاً من التفكير في سجنه .
حتى لو أنه يرتدي زي السجون  بلا أي مساحيق تجميل على الاطلاق ، ما زال يبدو وسيماً .
و مع أنه يعدُ مجرماً ، لكنني  كنت خائفاً على سلامته ، بلا ذكر ِ السجن ِ في الحقيقة  هو اسيوي ..
” لو .. أنا أقول في المستقبل .. ” فركتُ أنفي متنقياً كلماتي بعناية ، : ” خلال فترةِ سجنك ، إن كان هناك أي ُ شيءٍ لا يريحك .. لا تتردد بالإتصال بي . أعرفُ الكثير من المحامين البارعين “
سلمتهُ بطاقة َ عملي و تابعت بودٍ : ” ربما لن يسمح لكَ بأخذ هذه ِ ، لكن تذكر اسمي ، الكثير من رجالِ الشرطة يعرفونني “
لو قرر مريضي اختيار طريق الموت  سيكون أمراً سيئاً بالنسبة لعملي ، و لكن في نهايةِ المطاف لم يكن شيئاً استطيع منعه .
اخذ بطاقتي و نظر لوجه بإبتسامة ٍكأنه فهم ما اعنيه فقال : ” لن انتحر ، لا تقلق “
نظرتُ اليه : ” هذا جيد “
انزل رأسهُ للاسفل و قال : “سأعيش ، و سأقبل ُ بكلِ العقوباتِ ،  إضافة… “
تابع مبتسما : ” سأبذلُ جهدي لأعيش ، حتى أقضي عقوبتي كاملة “
حدقتُ في هذا الشاب ، و تماما ً مثل ما رأيته أول مرةً .. كان ناضجاً ..
” هنا ، توجدُ الكثير ُ من الاهرامات المكدسة ” إبتسم و هو يشير  لصدره : ” مع كل ِ عقوبة ، سأشعر كان صخرة أزيحت من صدري ، حتى لو بقيتُ هنا لمئات السنين ، سأكون قادراً أخيراً على التنفس براحة و حرية “
جلستُ بصمت ، و معارضاً لكل ِ تصوراتي ..
ليس الجميعُ بحاجة ٍلطبيب ٍ نفسي .
كل ُ شخص ٍلديه ذاك الألم الذي لا يمكن أنقاذه منه ، و لا يمكن أن يخفيه ..
تلك الالام ستلاحقه إلى أن يموت .

في المساء بعد اسبوعين ، ملات الأخبارُ بالكوارث حول العالم ، و في تقرير ٍ صغير ٍ في أحدى الصحفِ المحليةِ  ذكر حادث سير ، قرأت فيه أن السيد زهينغ توفي للأسف في ذاك الحادث .

ربما بعض ُ الاشياء لم تفترض أن تنشر أبداً ..
لا أحد يعرفُ  ،  سوهو الذي سقط عن المراة ِ كان يريد أن يقول : ” هناك اصوات ٌ قادمةٌ من الطابق السفلي “
لا أحد يعرف ُ ، في المغامرة ِ الماضية  ، أخفض كريس رأسه و همس لي : ” في الواقع ، لقد حركتُ الترامبولين فقط قليلاً “
لا أحد يعرف ، أن محل الجوهراتِ الالماني  ويلليندروف أنتج  حلقات ٍ بنسخ ٍمحدودة ٍ، تنقسم لثلاثة اقسام ٍ تدور عن السطح ، و التي يتم تعديلها بسهولة ٍ إلى مجسم توضيحي ، موضحاً كلمة ً المانية : ” الحب “
و علاوة على ذلك ،  لا أحد يعرف ُ أنه في ذلك الشتاء ، اشترى لاي ساعة ً بيضاء و سوداء التصميم ، و التي كان ينظرُ إليها طيلة الوقت ، و التي كتب َ عليها  :
” انها تتوقف ُ فقط حين تقعُ في الحب ِ “

انتهى~

البارتُ الأخير من الرواية :”$

على الساعة 5:48  رح ننزل بارت صغييييير جداً ،  و اللي هو خاتمة الرواية
و أما موضوع الملاحظات رح ينزل على الساعة 6:48 طالما أنّا ننتظر استفسراتكم عن البارت الأخير حتى نضيفها ~ :”$

Advertisements

45 تعليقات على “رواية 48 ساعة || الجزء ُ الأخير ~

    • وأخيراً البارت الأخير، البارت يحزن، البوستر من الآخر خطير يوضح كيف طريثة طريقة موت لاي المؤلمة جداً، كريس المسكين، حزنت عليه بالنهاية مايستحق السجن.
      – هنا هنا هنا ” و حين تعثر، تنبه لالةِ الرقص فقط ليرى النص الذي ظهر حين فوزِ لوهان ،  الذي فشل الجميع ُفي رؤيته  ( مفاجأة )
      وضع يدهُ المترجفة على هذهِ الكلمة ، أخذ الحائطُ و  قواعدُ اللعبةِ يختفون تدريجياً كما الكابوس ..
      و ظهرت عوضاً عنها بعض ُ الكلماتِ بالكورية ( الذكرى السنوية الثانية! )
      و كما لو كان كلُ شيء ٍمبهماً لا يمكن ُ توقعه .. استيقظ َ الجميع .. و كان كابوساً لهُ وحده فقط .. ”
      – وهنا ” لا أحد يعرف ، أن محل الجوهراتِ الالماني  ويلليندروف أنتج  حلقات ٍ بنسخ ٍمحدودة ٍ، تنقسم لثلاثة اقسام ٍ تدور عن السطح ، و التي يتم تعديلها بسهولة ٍ إلى مجسم توضيحي ، موضحاً كلمة ً المانية : ” الحب “ ”
      – أنا مافهمت هذا الجزء ” لا أحد يعرف ُ ، في المغامرة ِ الماضية  ، أخفض كريس رأسه و همس لي : ” في الواقع ، لقد حركتُ الترامبولين فقط قليلاً “ ” وش قصد كريس بهذا الكلام.
      بالأخير الرواية جداً رائعة، تحمسنا معها وكنا ننتظرها دقيقه بدقيقة، شكراً لجهودكم المترجمات والمنسقات والمدققات وأكيد المصممات، شكراً جزيلا لكم وبإنتظار جديدكم، فااييتتننغغ 💪 😊

  1. ي الله خلصت خلاص مو معقولهه مره غامضه الروايه طيب وين ألي كانو مفقودين وخلاص كلهم ماتوا وش سر اﻷحتفال ألي قالو وبعد شلون ي أهي موب فاهمه شي أبد المهم أنه أنتهت على خير والله يعطيكم العافيه رغم أنها غامضه ومو مفهومه أبد ألا أني أستمتعت بقرائتها وي سعادتي فيها الصراحه هي جميله وغامضه وتحير الواحد بس رغم ذلك فيها حماس وكذا الصراحه مدري شقول بس أتمنى أنه البارت ألي بتنزلون يوضح لنا اﻷشياء ألي موب فاهمينها أتمني ما أكون طولت عليكم أيهواللعه يسعدكم < 3 < 3

  2. بكيت وبكيت وبكيت وانا اقرء 😦
    تحزن 😦
    مدري كيف فيها تويستات واجد
    وكاي كيف مات ؟
    هذا الشي الوحيد اللي ما فهمته وهالمقطع :
    رُفعت يدي وسقَطَت دون أن أشعر, واستدار جونق إن لينظر لي وجسده يتهاوى نحو الأرض ببطء, يدٌ ممسكة بكتفي والأخرى تقبض بشدّة على ثيابي.
    أغلقتُ عيني ودفعته بقوّة ليسقط على الأرض الصلبة بعيدًا عني, وعيناه التي باتت بلا حيلة مفتوحة على وسعها -على الأرجح أنها لا تزال تحاول استيعاب الحروب الطاحنة التي مرّ بها خلال حياته القصيرة-.
    لابد أن تكون هذه هزيمته الوحيدة والأخيرة أيضًا …
    ~
    المهم ان الرواية جميله بشكل :(3>
    شكراً على مجهودكم

  3. كوماوا لانكم ترجمتم الروايه وعلى مجهودكم فيها كمان

    انا من المتابعين الصامتين *اسفه
    حبيت احط تعليقي على اخر بارت بالروايه *اسفهاسفهاسفهاسفه

    كسر خاطري كريس المفروض ماينسجن احس مو ذنبه

    وش صار علىى تشين وشيومين وين اختفوا

    بانتظار البارت الصغير ^^
    فايتينغ

  4. همس : ” سأنامُ للحظة ٍ”
    ثم أغلق عيناه ..
    بقيتُ اراقب ُ زوج العيون ذاك ، لكنهما لم يفتحا مرةً أخرى ..
    جالساً بجوار النافذة ، تجمدتُ لوقت ٍ طويل ، غير مدرك ٍ أن مرت دقائق ٌ أو ساعات ..
    ………………..
    من ذي النقطهه بديت اصيحح
    حرك الترامبولين عشان كذا مات سيهون
    طيب وتشين وش صار عليه؟؟
    شيومين؟؟
    ما انقهرت ع احد كثثر لاي
    مسللم امرههه لهه
    ويبتسم بعد ابييهههههه
    اككثر روايهه تحمسست لهاا
    صحتت معها
    وانا اسمعع الحين اغانيهم
    اصيح زيادهه صدقتت
    اخيراً خلصت ع ححززن :”((
    اونيتي الجم جم جميلهه كوماوو
    فايتينغغ..

  5. ليش هيك كريس و بالنسبة للمفقودين شو صار فيهم و الرواية غامضة جدا الكثير من الاحتمالات لنهاية مفتوحة اجمل اشي كان

    لكنه لم يفتحهما مرة اخرى و مات لاي
    فلتستريحوا لقد خسرت و مات كاي

    لقد انتحر ومات لوهان

    السجن كلمة صغيرة من 3 احرف لكنها تحمل في طياتها الكثير من المعاني

    انها تتوقف فقط حين تقع في الحب اخر جملة في الرواية لا دخل للرواية بالحب لكن عندما تقرا هذه الجملة تعيد قراتها من جديد مرة بعد مرة اكثر جملة مستفزة:
    مرحبا بكم في الجنة البيضاء اكثرمكان سحري في لوس انجلوس لتلعب لعبة صغيرة قهرتني هالجملة

    مفاجاة و هذي الكلمة قتلتني

    الذكرى السنوية الثانية (يا ريت توضحيلي معنى هذي الجملة)

    ابداع كل الرواية عنجد

  6. البارت يحززن 😦
    البوستر خطيييييييير >> طصفق للعملتو
    جججد أخيييرا كل شيء توضح بس
    إلا نقطه وحده : موت لاي
    لييييش مو كان المفرو يضلو إتنين عايشين ليش قتلو ؟؟؟

  7. اخخخخخ بكيت بكى في البارت هذا طول الروايه وانا اقول ان شاء الله يطلع يحلم انقهرت انو من جد 😭😭
    مافهمت ايش المقصود هنا :
    – وهنا ” لا أحد يعرف ، أن محل الجوهراتِ الالماني ويلليندروف أنتج حلقات ٍ بنسخ ٍمحدودة ٍ، تنقسم لثلاثة اقسام ٍ تدور عن السطح ، و التي يتم تعديلها بسهولة ٍ إلى مجسم توضيحي ، موضحاً كلمة ً المانية : ” الحب “ ”

    وكمان تشين وشيومين وين اختفوا ؟!!

    شكرا ع ترجمه الروايه ❤️

  8. اول شئ البوستر جميل شكلها واحدة من المعجبين بالروايية ^^
    رهيب .. ذا البارت بس طريقة القتلة مؤلمةة ><
    من اجمل الروايات ~
    انتظر اعمالمكم الجاااية =)
    فايتنغغ *غوبلات*

  9. لا أحد يعرف ُ ، في المغامرة ِ الماضية ، أخفض كريس رأسه و همس لي : ” في الواقع ، لقد حركتُ الترامبولين فقط قليلاً “
    لا أحد يعرف ، أن محل الجوهراتِ الالماني ويلليندروف أنتج حلقات ٍ بنسخ ٍمحدودة ٍ، تنقسم لثلاثة اقسام ٍ تدور عن السطح ، و التي يتم تعديلها بسهولة ٍ إلى مجسم توضيحي ، موضحاً كلمة ً المانية : ” الحب “
    و علاوة على ذلك ، لا أحد يعرف ُ أنه في ذلك الشتاء ، اشترى لاي ساعة ً بيضاء و سوداء التصميم ، و التي كان ينظرُ إليها طيلة الوقت ، و التي كتب َ عليها :
    ” انها تتوقف ُ فقط حين تقعُ في الحب ِ “
    >>> موو فااهمة >< , ع كل حال .. كومااواا أوني ع الترجمة كانت رائعة فعلاً ^^ .. فـاايتنغ

  10. مين زهينغ ؟ طب شو الموضوع شو قصه التورمبوليون والساعه تبع لاي ممكن توضحي ؟

  11. ممم اه اونياتي البارت يجننن والرواية كلها تجننن واوبا كريس. صراحة مرة انسان صبور وكتانتو قصدكم اتينو رواية.48 ساعة تفصلنا عن الموت فايتنغ اونياتي + مافمهمت الجزء الاخير. من (ربما بعض الاشياء. لم تففترض ان تنشر. إلى النهاية ) ممك تفسرو نو مم البوستر يجنننن

  12. وت ذا هيل وش صار ؟ وش قريت ): ؟؟
    عادي محد بكا على موتتة لاي ): اف ليه كذا ): ؟
    يعني كريس خلاص انسجن ): ؟ طيب وشيومين وتشين وش صار فيهم ): ؟
    يعني من البداية كانت بس مزحة ): ؟ وهم قتلوا بعض عن جد ): ! يا الله رحمتك ):
    بروح اقرأ الجزء الصغير يمكن افهم بعض الاشياء ):

  13. البااارت مره حزين >< 😦
    شكرا كتييير على الروايه الروووعه
    فااايتنغ

  14. اهيء اهيء اهيء😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭😭
    دموعي نزلت من يوم شفت البوستر …
    اااااخخخخ ما ني عارفة ايش اقول وايش اعبر 😭😭
    لمن كنت باقرى البارت كان في خرابيط كثير باقولها … لكن الحين دماغي صاير 💭💭💭 فاااااااضضضضييييييييي
    قلبي هو المتحكم .. مشاعري ظلت تنشحن وتنشحن الين ما فاضت على الخارج … ما اعرف ايش اقول ابغى اقابل صديقاتي بسرعة عشان احكيلهم عن الرواية لاني مو شاطرة بالتعبير الكتابي .. خلاص مو قادرة اكمل ابغى اعلق على كل نقطة بس مو قادرة ابغى انط من القمر زي قفزة فيليكس ممكن اهدي مشاعري الجياشة الي استغفر الله .. بس والله ما اعرف اوصف مشاعري كيف الحين.. كمان هذا آخر بارت ..
    احوووووووببببككككممممم 💙💙💙💙💙
    انتم يا شركة الخيال الواسع كتلة جمال تمشي على الأرض💙💙💙

  15. لا ﻻ ﻻ ﻻ لييش هييك ليييش كريسوو دخل السجن
    ليش لاي مات هيك
    ليش اوبا صار يبكي انا كمان بدي ابكي
    طيب شيومين و تشين وينهم ؟؟؟
    اتمنيت كل الرواية تطلع حلم او يكون الاعضاء بيضحكو على كريس اوبا
    يا الله 😥 😥 😥
    ليش الرواية خلصت كمان صارت جزء من حياتي
    كيف كريس قتل لاي حزنني
    بس في شي ما فهمتو :
    -في الواقع لقد حركت الترامبولين قليلا لا احد يعرف ان محل الجوهرات الالماني ولليندروف انتج حلقات بنسخ محدودة
    تنقسم لثلاث اقسام تدور عن السطح والتي يتم تعديلها بسهولة الى مجسم توضيحي موضحا كلمة المانية الحب
    وبس صانكيوو البارت بجنن
    للأسف ما رح احكي بانتظار البارت القادم :’)
    المهم فايتنغ و بانتظار رواية تشاني

  16. -تبكي- ياقلبي عليهم . وتشين وشيومين الحيوانين انحاشو وين راحو ، احس خﻻصة الرواية كلها (خلو عنكم المزح الثقيل) يعني شوفو وش صار ماتوا كلهم وفي احداث حقيقيه بعد انه ناس ماتو بسبب مزحه بس نيتهم كانت بريئه كانو يبون يحتفلون بس 😥 ياحيوانين كان طلعتو قبل يموتون ووقفتوهم ، صح مو المفروض يصيرون تحت في القبو ينتظرون عشان يحتفلون مع بعض ؟ وين راحو ليه يروحون .ااااااه كريس المسكين انت الضحيه في اﻻخير كيف تقدر تعيش حياتك .الرواية جميله جميله جميله جميله جميله لو اكتب من هنا لبكره ما وفيتها وشكراً للمترجمة اﻷجمل اللي عطت الرواية نكهه بكلماتها شكراً شكراً شكراً ننتظر القادم منك وعشان اعترف ههههههه انا دخلت على المدونة متأخر من الحماس قرأن الخاتمة قبل البارت اﻷخير تشوفون وجهي متنح اقول وش ذا النهايه البايخه ههههههه زين اني دخلت مرره ثانيه وشفتها . افضل رواية قرأتها ومره ثانيه شكراً للمترجمة الجميله احبك فايتينغ ^-^

  17. البوستر يوصف ششكل كرريس وهو يقتل لااي :”””””””””(
    انا بموت من الصياح :””””””””””(
    كنت بحد الجزء اللي بكيت فيه اكثر شي بس ما عرفت طول البارت وانا ابكي :”””””””(
    ياخي ليش كذذا !
    مدري شقولالصراحه :*
    لساني انربط :””(
    اااوووونننيييياااااتتتيييي االلججممميييللاات ففااايييتتتييينننغغ ♥♪
    ننتظر جديدكم ،،
    و معسلآمه ♥♪

  18. ما بعرف شو اقول كمية حزن رهيبة في ذا الجزء و لاي حبيبي بيمسح دموع كريس و بيقولو مو غلطك طبعا مو غلطو غلط تشن تشين عن جد ما عارفة كيف اعبر بالكلمات بس كوماوووووو من كل اعماق قلبي على ترجمة الرواية عن جد كثير حلوة

  19. نهاية حزييييييييينة بشكل فضيييييييع رووووووووووووووعة الرواية من جد تحرك المشاعر اهنيكم ع الاختيار بس ايش صار لتشين وشومين !! مالهم اثر !!

    شكرا كتيييييييير

  20. اخخخخخ من البوستر عرفت طريقه موت لأي

    جد حزنت عليه طريقه موته مسلم نفسه حتى انه ابتسم له يبي يرجع لبيته

    اللحين عرفت ايش يبي يقول سوهو أكيد ان شيومين وتشين تحركو عشان كذا سمع الأصوات بس مات ولا قال كلمه

    بالله عليكم فيه احد بيفكر ايش المفاجأة اللي صار لهم مو قليل عشان يحللون

    ما حبيت روحته للسجن ما توقعت انه هو السبب في موت سيهون مع لأي وتشانيول

    المهم انه تقطع قلبي واستحيت ( الا قولي انك خفتي وريحي ما ) أني ابكي قدام أهلي عشان لا يتريقون عشان روايه ابكي

    المهم البارت قمه في الجمال والألم وكل ابو شي في الدنيا

  21. ب_ب
    ..
    النهايه ! ..
    فلسقفة فرانك ما فهمتها كويس ! .. بس فهمت المجمل
    مرا شكرا على ترجمتكم الرائعه لدي الرواية ^ ^ .. بجد انتو مبدعين باختياركم للروايات اللي تترجموها
    فايتينغ لكم باعمالكم المقبلة

  22. واو جميلجميلجميلجميلجميل :”(

    يعني كل شي في النهايه طلع لعبه من جونغداي
    اروح اخنقه؟ 🙂

    سوهو كان حيقول انه اصوات تحت
    يعني اصوات جونغداي ومينسوك

    جميييييله مره الروايه 😦

  23. حراااااااااااام يحززززززن يحزززززن
    ما توقعت تكون النهاية كذا بس تشين و شيومين بس شافوا انهم بيقتلوا بعض ليش ما وقفوا اللعبة !!
    و شوي و كانوا بموتوا من العطش
    كوماووو شكراعلى الترجمة
    البوستر بصراااحة أكثر من رائع يججنننن يهبل يموت يذبح

  24. الرواية جداً جداً جداً جميلة ♡ ♡ ♡
    شكراً كثيير على تعبكم و مجهودكم
    اللي ما فهمته ان تشين و شيومين شصار لهم ؟
    اهم مسوين مفاجأة عشان سنتهم الثانية بس تحولت الى قتل ؟
    وبعد هالفقرة ما فهمتها
    *لا أحد يعرف ، أن محل الجوهراتِ الالماني ويلليندروف أنتج حلقات ٍ بنسخ ٍمحدودة ٍ، تنقسم لثلاثة اقسام ٍ تدور عن السطح ، و التي يتم تعديلها بسهولة ٍ إلى مجسم توضيحي ، موضحاً كلمة ً المانية : ” الحب “*
    شكراً مرة ثانية وفي انتظار التوضيح للرواية ♡ ♡

  25. الروااية جداً جداً جداً جميييييلة ♥
    آحس كريس مو المتهم , أشوف تشين وشيومين المتهمين ؟!
    صح ماكان قصدهم القتل بس هما اللي خططوا لكل هالشيء .
    والباقي قتلوا بعض يعني مااشوف في متهم فعليا :$
    وسوهو قبل مايموت أتوقع كان بيقول شي ممكن ساعدهم وعرفوا الحقيقة :”(
    أكثر شي يحزن موت لاي :”( , يقطع القلببب 3/>
    الرواية اللي كتبها عبقررررررري :&
    الكلام والأحداث مو أي شخص يقدر يكتبها ويتخيلها :$
    أختياااااااااركم للرواية كان موفق ♡♡
    شكراً على مجهودكم وتعبكم ♡♡♡
    شكراً ..
    فاااااايتنغ ..
    ♡♡♥♥♡♡

  26. 😭😭😭😭😭😭😭تمنيت اني ماقريتها تحزززززن وحتى اني فكرتها حقيقه الله لايقولها 😭😭😭😭😭😭😭😭😭💔 يالله الروايع مره تحززززززززززن ياقلبي اكسو

  27. دموععععع
    كريسس ؟؟ تقريبا قتل سيهون ..
    ولايي ياربيي عليه يحزننن $:
    لوهان والنهاية الصادمه ضحى بنفسه …
    كل الي بذا البارتت يبكي

  28. ااااااااااااااا انا بكيت كتيرررررر الرواية كلها دموع و انا مفهمت شئ تشين و شيومين وين راحوووو و كريس مسكين هو الي تعاقب في الاخير فاااااايتنغ ..

كلمة نستحقها ~ ♥

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s