الجُزء الأخير | لا أستطيع أنّ أتخيلْ حياتي بدُونِك

e

=

ركِب السيارة بمشاعر خائبة , حزينة !!
” إلى أين سيدي ؟! “ سأله سائقه بطريقة رسمية
” لا تتحرك ابقى أمام المقهى “ أمره لاي بهدوء قاتل
يحدّق بمدخل المقهى بقلب محطّم ! شعر بتكون السائل المالح في عينيه لتنساب بسهولة عبر خديه الناعمين !!
..
خرجت من المقهى ممسكةً بيد الفتى و الإبتسامة تكاد أن تصل إلى أذنيهما
فتح الفتى باب السيارة لـ هي سونغ بطريقة درامية
لتعطيه تلك الإبتسامة الفتّاكة و تصعد
” تتبع تلك السيارة من فضلك “ أمره لاي بصوت هادئ
..
..
” سأنزل هنا “ تحدثت باللغة الألمانية
” حسنا . أراكِ لاحقا “ لوّح لها بإبتسامة
و حالما ترجّلت من السيارة انطمست ابتسامتها
تنهدت بضيق و أخرجت هاتفها من حقيبتها لتنظر إلى خلفيتها !
تذكرت عندما قاما بإلتقاط هذه الصورة !!
تذكرت قبلتهما الأولى في ذلك اليوم !
تذكرت كيف كانا حرجين حينها !!
لتبتسم بتلك البسمة المنكسرة لتذكر هذه اللحظات التي أصبحت من الماضي الرمادي !!
تمشي على هذا الرصيف المُطل على البحر بجسد بلا روح !!
هكذا هو حالها طوال السنة التي مضت !
كانت لا ترضي اشتياق قلبها لـ لاي إلا عن طريق الصور !
كانت عندما تشتاق إليه تأتي إلى هذا المكان لتبكي بصمت !!
لا تظن بأن ابتساماتها تلك كانت صادقة حتى ولو ارتسمت بشكل صحيح على شفتيها
تَراها تبتسم بسعادة لكن تلك العضلة التي تكون بحجم قبضة اليد منفطرة !!
تظن بأنها يوما ما ستصبح مجنونة لو استمر حالها على هذا المنوال !!
تارةً تضحك مع نفسها !! و تارةً تبكي مع نفسها !!
” هي سونغ-اه”
..
ابتسمت بشفقة لنفسها !!
..
” هي سونغ-اه “
..
عظيم الأن تأتيها توهمات بوجود لاي !!
..
” هي سونغ-اه “
..
أصبحت تسمع اسمها على لسان لاي !!
هل فقدت عقلها أخيرا ؟؟!
..
” هي سونغ-اه “ أمسك بمعصمها لتتوقف
وتوقفت بالفعل بجفون متسعة !!
هل هذه لمسة لاي الدافئة ؟!
هل هذا صوت لاي ؟!
هل هو حقا لاي ؟!
 أم  هو أحد من التسعة و الثلاثون شخصاً الذين يشبهون لاي ؟!
أدارت ظهرها لتجيب الإجابة الصحيحة لـ تساؤلاتها السابقة
ليستقبلها لاي بأحضانه !
طوّق يديه حولها و أصبح يحكم ذراعيه خوفًا من أن تصده
” لـ .. لاي ؟! “ هذه الأحرف التي رتّبها لِسان هي سونغ على شكل سؤال
ابتعد عنها و أصبح ينظر إلى عينيها مطولًا وهي تفعل كذلك
بقِيا على هذه الوضعية لعدة دقائق و الصمت يتراقص بينهما
ربما النظرات تنطق أفضل من اللّسان ، صحيح ؟!
تلك النظرات التي يتبادلونها تحكّي عن مدى اشتياقهم لبعضهما البعض !!
تحكّي عن مدى الألم الذي أحسّا به طيلة هذه الفنرة !!
” اشتقتُ إليك أيها الساذج “ نطقت بينما شهقاتها تعالتْ و كأنها طفلة أضاعت لعبتها
” هي سونغ-اه” احتضنها مجددا لتهدئتها
” أنا أيضا أشتقتُ إليكِ ، هي سونغ-اه “  نطق بينما الغصّة تسيطر على حنجرته
” لن تتركني مجدداً صحيح ؟! “ تمتمت و الشهقات تهرب منها بسرعة متتالية
” لن أفكّر بهذا “ أجابها بينما ما زال يحتضنها
أزاح جسده عنها و وضع إبهاميه على خديها يمسح دموعها برفق بعدها حوّط كفيه على وجهها و أصبح ينطر إليها مجدداً
” هي سونغ-اه” نطق بعد صمت
رفعت رأسها لتنظر إليه ..
” لنعدّ  مجدداً “
أطبّق شفتيه على شفتيها الطرّيتين
توسّعت عينا هي سونغ و في نفس الوقت أحسّت بتلك الفراشات التي تتراقص بفرح في بطنها
أبعدَ لاي يديه عن وجهها ليحيط ذراعيه الطويلتين حول خصرها النحيل
استجابت هي سونغ للقبلة و ألقت هي الأخرى بذراعيها حول عنق لاي لتبادله القبلة
كانت القبلة مليئة بالحب و الإشتياق لبعضهما
..
أبعد شفتيه عن خاصتها و ابتسم لها ، أمسك بيديها بلطف
” هي سونغ-اه “
” ماذا ؟! “
” لا أستطيع أن أتخيل حياتي بدونك !! “
لم يجعل لها فرصة لتُجيب حتى نطق بإسمها مرة أخرى ” هي سونغ-اه “
” ماذا مجددا ؟! “ تسائلت بينما تهرب منها بعض الضحكات اللطيفة
” أسف لأنني آلمتك “ نطق بحزن
” لاي ! الماضي هو ماضي فقط لننظر إلى المستقبل بتفاؤل “ صرّحت
ابتسم لاي حتى ظهرت تلك الغمازة على خدّه
” أحبكِ هي سونغ-اه “
” أنا أيضا لاي “ نطقت بينما ترفع قدميها لتعطيه تلك النقرة اللطيفة على شفتيه
..
” لكن ؟! “ تسائل متجاهلاً احمرار خديه من جراءْ فعلتها اللطيفة
” همم؟! “ همهمت منتظرةً من لاي أن يكمل
” من ذلك الفتى الغربي ؟! “  سألها و الغيرة مرسومة في عينيه
” أيّ فتى ؟! “ أجابته بسؤال
” الفتى الذي احتضنته في مقهى السعادة “ وضّح ذلك و الغيرة لم تغادر عيناه
” آآه ، إنه صديق “ توترت قليلا
” صديق ؟! ، و تحتضنينة  بتلك الطريقة ؟! “ عاتبها بلطف مما زاد توترها
” أنت تعلم ! إنه لا يعني لهم شيء “ حكّت رقبتها بإرتباك
 ” لكن كيف علمت ؟! “ تسائلت بلطف
” قلبي أخبرني بذلك “ أجابها بسذاجة  
” لم تتغير مازلت أحمقًا لطيفاً “ ضريت كتفة ممازحة
” أنا سعيد لكوني أحمق  لكِ “
” إلهي ، كم أحب هذا الساذج “
 حوّط ذراعه حول كتفيها ليتحكّما بقدميهما و يبتعدا عن المكان الذي قد سُجّل فيه ذكرى عودة سعادتهما …
~
~ النهاية ~
..
السلام عليكم 
و أخيرا نزلت الجزء الأخير من مشروعي الأول بهذه المدونة xD
الجزء نوعا ما قصير بس لطيف و في نفس الوقت مليان مشاعر 
أغلبكم كان يعتقد ان النهاية حزينة مدري ليه XD
المهم شكرا لكل من علّق على الأجزاء و ترقبوني إن شاء الله بروايات و قصص قادمه بإذن الله 
+ أبي الكل يعلق مو معناته الجزء الأخير يعني خلاص تسحبون 
..
~ دمتم في رعاية الله ~
~ لا أحلل نقل القصة خارج المدونة سواء كان بذكر المصدر أو بدونه
Advertisements

38 تعليقات على “الجُزء الأخير | لا أستطيع أنّ أتخيلْ حياتي بدُونِك

  1. اول تعليق 💃💃💃
    عااااااااااااااا الروايه عباره عن كيووووووبتا بعني لاي يااخي والله انا احبك 💋 الحمد لله 🙏 رجعُ مع بعض
    صراحه هذه الايام كل روايه اقراها حزينه صار عندي نقص بالمشاعر يااخي ااااه الحمد لله النهايه سعيده و انا سعيده بالنهايه 🎉🎊🎉
    فااااااااااااااايتنغ اوني فااااااااااااايتنغ ننتظر ابداعتك ياالمبدعه و الرائعه و لاتطولي علينا بروايه رائعه و جميله مثل هذهِ الروايه 😏
    صراخه راح اشتاق للروايه 😭😭😭😭😩 اي لوف يو و اتمنى ازيد الدعم و انا راح كون من اول الداعمين ل رواتك الجديده ان شاء الله فااااااااايتنغ 👋✊❤ في امان الله~

  2. البارت يجنن رووووووووووووعة ..الله يعطيك العافية
    المقطع يلي عجبني هو
    ” لكن كيف علمت ؟! “ تسائلت بلطف
    ” قلبي أخبرني بذلك “ أجابها بسذاجة
    ” لم تتغير مازلت أحمقًا لطيفاً “ ضريت كتفة ممازحة
    ” أنا سعيد لكوني أحمق لكِ “
    ” إلهي ، كم أحب هذا الساذج “

    بانتظار اعمالك القادمة… فاااااايتينغ اوني ^_^

  3. (ابتسم لاي حتى ظهرت تلك الغمازة على خدّه) مت وانا اتخيل
    شكرا على تعبك
    انتظرك في اعمال لخرى
    فاااااااااااايتينج

  4. وووو نزل اخيرا شكرا ليكي كتيييير فعلا هو قصير بس حلو و مليان مشاعر كتييير حبيته و كمان النهايه سعيده وهوووو ههههه شكرا لمجهودك و فايتينج 😊😊

  5. الله اوني الببباااارت رائع 😍😍😍
    انا خفت انه حزين🌚💦بس اشوا طلع حلو وسعيد امممممم فين السائق شافهم؟!😕🌚🔪💦امزح امزح
    يارب تكتبين رواية ثانيه 😍😍😍❤❤❤
    فايتنغ اوني الله يسعدك😍❤❤😢

  6. اشوى مو حزين 😭💔
    هفف ي زينهم لطيفين 😩💘💘
    كماوا ع الون شوت اللطيف زيك ❤️🚶
    متحمسه لك و لمشاريعك الثانيه ب المدونة ☺️🔥
    فايتنق 👏🌸

  7. كيووووتتت 😍❤️❤️..
    مرره القصة جميلة اوني مبدعه مرررة متحمسه لروايتك ..

  8. السلام عليكم 👽👽
    اعتذر اني ماعلقت على طول بس الشبكه ماتشتغل زين والصفحات ماتفتح 🔥🔥🔥🔥💢💢💔
    المهم ياااااا….كيف اوصف البارت 😭😭😭😭والله يجنن حلو خطير ماشاءالله 😍😍😍😍😍 انا اقولك ليش توقعت النهايه حزينه لان بعض الروايات اللي قريتها كانت النهايه حزينه 😞😞😞💔💔💔💔
    فيه روايه نسيت اسمها المهم لسى منصدمه منها البطلة ماتت 😟😟😟😟😵😭😡💔🔥😞
    الحمدلله ماقلتي لمنها قابلت لأي وراحت له مادعستها سياره)))امزح🌚🌚🌚🌚🌚
    غمازه لأي 😱😱😱😱😱 جلطه 😍😭
    يغار ياحياتي 😍😂😂😂😂😂
    يازينه …..لمنهم تقابلوا والله صحت من الفرحه😭😭😭😭😭😭😭😭😌😌😌😊😍😍😍
    قبله😂😳😳😳😳😳 استحيت
    لمنه كان يناديها وهي تقول تتوهم انه عندها
    كنت شويه واقول لها لفي شوفي راح تلقينه كنت شويه واكفخها 😁😁😁😂😂😂🌚🌚🌚🌚🌚
    وأخيرا نهايه سعيده 😌😌😌😌😍🐸👶👶
    آحلا جزء لمنهم تقابلوا
    شكرا شكرا على القصه والله مادري كيف اوصفها المهم انك انتي والقصه تجيبون السعاده 😌😍😍😍😍😍👶👶😘😘😘😘❤❤❤❤❤💖💕💓💗💗💗💗
    احبك وارجعي لنا بروايه ثانيه بلييييز
    💜💜💜💜💜💜💙

  9. وصااارت النهايه سعيده 😂✋ الجزء جميييل والقصه عموما حلووه 😫❤️ انتظر قصصك ورواياتك القادمه واتمنى مدونة الخيال الواسع ترجع مثل ما كانت 👌
    استمري
    فايتينغ
    ❤️

  10. يااااااا اللههههههههييييي بجنننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننن

    قبل شوي فتت عالمنتدى وكل شوي شوفها وقاوم فضولي لاقرأها بالفعل لاني مرتبطة مع كتير منتديات وكتير روايات وعم حاول خفف بس لما شفت اخر بارت نزل قررت اقرأها يا الهي ملياااانة مشاعر بشكل مو طبيعي فظااعة مع انو كلمات بسيطة وقصيرة بس عنجد وقفت الغصة بحلقي انا لو منو بمسكها باديني وبضل احضنها لانو لما اشتاق لحدا كتير حتى لو كنت عم اتطلع عليه وحاكيه بضل مشتقلو يا الهي شو حطيتي فيني هالرغبة اني قوم شوف حدا مشتاقلو بس انتي فتحتي جرااااح

    بس يعطييييكي الف عافييية مببدددععة صحيح ما في تنزيلات كتيرة بالمنتدى لكن الروايات يلي عم تنزل عن تاخد كتير تعليقات فوق الاربعين يعطيكي العافية مبدعة وتشااااااو :*

  11. يعطيكي العافية 👏
    القصصة كتتتير حلوة واحلى اشي انو نهايتها سعيدة
    وطريقة كتابتك كتير حلوة 😍

    بآنتظار جديدك ، فآيتنغ ❤

  12. اوه ~ ㅠㅠ ❤️ الجزء خيال مرررة 👌🏻🌈 ….
    ههووف ~ كويس انو الولد الغربي مجرد صديق xD انا احسبو حبيب هي سونغ 🔪.
    هي سونغ اللطيفة حزنتني مرة ㅠㅠ 💔 لو مكانها اتجنن ويمكن احبس نفسي بغرفتي < تحمستْ .
    عاد الحمدلله النهاية سعيدة 😔💜 قد ايش فرحت لما رجعو لبعض 🚶🏻.. لاي كيوت لما يناديها كل شوية 😂 اتخيل لو عندي بويفرند كلشوية ينادي اسمي 🌞💔 ..
    ❤️.

  13. احببته فعلا الان يلا باي رح روح عالمدرسة لسا مل استحممت و الوقت تاخر..لكن حبيت كملها….المهم انا غعلا حبيتها و الله
    يلا باي (اعرف اني ساتاخر مجددا عن المدرسة)

  14. السلام عليكم .. لوسمحتي مدري اذا حتشوفي تعليقي او لاء انا دي أول مره ليا بالمدونه بصراحة دخلت عشان اقرأ روايه توأم روح لوهان بس مو لاقيتها فين القاها لوسمحتي ؟

    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته,
      أولًا مكان تعليقك خطأ. فيه صفحة للأسئلة
      ثانيًا الرواية انحذفت بناءً على طلب الكاتبة الأصلية.

  15. ااااا الروايه جميييييله 😩😩😩❤️
    حبيت كيف انهم التقوا مره ثانيه بعد سنه وكل واحد منهم ماقدر ينسى الثاني 😭😭😭💔

    طريقة كتابتج ماشاء الله رووووووعه وممتازة بانتظار كتاباتج القادمة 💪
    بالتوفيق وفايتتتتتنغ 💪

  16. القصة جميلة جدا إنتى موهوبة جدا إستمرى
    انا قرأت كل الرويات فى المدونة و بلا اى إستثناء جنان حلوين اوى 🙂

  17. الله 😶💖 تعابيرك و سرد القصه خلاني اعيش الجو و كأني انا بينهم الله يوفقك و يسعدك 💖💖😌

كلمة نستحقها ~ ♥

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s