رواية || الحُب أرنب في عنقي -(الجزء #14)

لو كان بإمكاني ..

الغيرة .

حينما اصَابني لَفح انفاسِه الحارة على عُنقي , جَسدي فقَد جَسده . . روحي تغمدت بعاطِفة فقدتها مُنذ سنين ,في أيام معدودة .. استطاع هذا الرَجل على أن يملأ كأس روحي الفارغَ .. بعناقين وقُبلة بريئة, أو اكثر  . .

كانتَ قُبلة غَير بريئة بمعنى بريء .. أو لَم تَكن ؟

شَفتيه كانتَ كالقَطنة على عُنقي .. قَطن معقَم للجروح ., نوع قوي من المعقمات .

لدرجة انه افقدني وعَي وروحي وانفاسي وصار رأسي يتكأ على كتفه العريض الذي لا استطيع الوصول إليه في العادة –لطوله.

في تلَك اللحَظة الذي احنى نفًسه ليصَل إلى طولي ويأخذ رشَفة مِن عُنقي , كُنت قَد اكتفيت من كُل العالم .

ووجَدت سبباً جديداً لأعيش .. رَبما هذا السبب هو سبيلَ وعَر مليء بالأخطار و العواقب .. التي لا يُمكن لفتاة فقدت عقلها مِثلي ان تدركها .

ولَكن ما المتَعة أن كان الطريق سَهل  .. كلما ما كان الشَيء صَعب الادراك .. كُل ما زادة حلاة الحَصول عَليه .

**

هذا ماكُنت افكَر بِه .. ولكَن لم اعلم ان عقَوبة كَلامي كانتَ انتِ جَدتي , أنا المُذنبة .. أنا السَبب , فقط لا تذهبي .

” أ-أنا سأنَشر الغسيل على الوقَ-وقت و-و ..و سأطهو الطعام بدون استخدام النكهات الصناعِية .. أنا لن اخ-اخرج مِن دون اذنك و لَن اكون عاهرة –اقسم .. انا لن اقابل أي رَجل .. أنا سأذهب لموعد الطبيب وسآكُل افطاري .. أنا لَن اًصَمت بعد الآن .. وسأخرج دائماً مَعك .. لذَلك ..-لذلك ارجوكِ عودي .. ارجوكِ أنا سأكون فتاة جَيدة .. لن اترك المنَزل بعد الآن .. ارجوك ارجوك .. لا تتَركيني ” اجهشَت بالبكاء وأنا اغطي وجهي بيدي المليئة بالذُنوب . .آنيني كان عالٍ  وأنا اكتم شهقاتي .قُلت ذَلك مقاطعة ما كان سينطِق بشفتيه الجافتين , وتلَك النظرة الذابلِة في عينيه .

أنا اليَوم اصبحت يتيمة .. اليوم فقَدت امي ليس قبل عشرون عاماً خلت .. اليَوم أنا فقط شعَرت بمرارةَ اليُتم .

احدهم قالَ مرة ‘ اليتيم لَيس مًن فقد اباه .. اليتيم فقط مَن فقد اُمه ‘ وأنا اليوم فقدت امي للمَرة الثانية .

هل ألم الفَقد يُمكن وصَفه ؟ أن تفقد روحَك وأنت على قَيد الحياة .. أن تموت ولكن لا احَد يَدفَنك .

أن اتكفن بدموعي . .

لم كُل هذا يحدث لي .. لم الحياة قاسية معي .. للحظة ظَننت , أن الحياة اخيراً ابتسمت لي .

اني اخيراً بإمكاني أن افرح .

اذَلك الكَم البسيط من الفرح الذي تلقيته .. ألزم علي فقدك ؟؟ .

اذاً يا ليتني لَم افرح قط وعسى اني أن لا افَرح .. ولَكن عُودي .

قالوا أن الشخص لا يَحس بقيمة ما يَملك إلى حين يفقده , لقَد وعظونا .

الفاقدين حذرونا سابقاً .. ولكننا بَشر حقيرون . . لا نفهم لا نسمع .. ونسد اذاننا  عن ما لا نريد .

نسمع ما نريد فقط وما يروقنا .. الشيَطانَ اخبرنا مراراً وتكراراً انه قادِم لإغوائنا .. ولَكن مَن نحن .

بشر .. اغبياء .. ساذجين … ساديين , لا نتعظ حتى نقع .

وأن وقعنا .. لامجال لَندم .. لا مجال للعودة .. حينها لا يمكننا اصلاح او إعادة أي شيء .

تنتهي الحكاية .. والخاسرين نحن .

***

واقِفة بفستانها الانيق الذي يوضح انحناءات جَسدها المثالية .. ساقيها الطويلة و النحيفة وكعبها الرَنان .

شَعرها الطَويل منساب بأناقة على كَتفها . عطرها الانثوي الذي يُمكن شَمه من على بُعد مَيل .. واحمر شفاها الصَارخ .

تقف هُناك بعينين حمراء باكِية حَاملة بين يديها حَقيبة سَفر , هي الفتاة التي تثير رجُولة كُل رَجل .. الفتاة التي تحتاج للَحماية وتنتظر دائما احدهم لأنقادها . . ضعيفة مكسورة .. رقيقة و انثوية .

نَعم .. انها نقيضتي هوايونغ .

حين شعرت بظلنا وحضورنا أنا وتوتو رفعت نظرهَا وتوسعت حدقاتها المحمرة  حين رصدتني وتعرفت علي .

“أوني ؟ ” سألت وكأنها ليست واثقة .. أو تمنت أن تكون مخطاه يبدو كما أني لا ارغب ابداً في رؤيتها في هذا الوقت تحديدا … هي كانت كذلك .  فكانت تحدق تارة نحوي وتارة نحو توتو  .

نظرت أنا ايضاً نحو  توتو الذي رفع حاجباً مستغرب لرؤيتها عند باب الشَقة .. توقعت أنا يسألها ‘لم أنتِ هُنا ؟‘ ..

ولَكن عوضاً عن هذا .. هو سأل بصوتٍ حنون ..لم اسمعه من قَبل وهو يقترب نحوها ويلقي بأكياس التسوق ارضاً .

“هل انتِ بخير   ؟ ” .

لماذا .. لماذا يبدو هذا الموقف غريب , سؤاله ..ردة فعله . المكان ؟

ما ان سألها توتو هذا انفجرت باكية وألقت بحقيبتها هي الاخرى ارضاً

“زيلووو !” ندهت بأسم توتو وألقت بنفسها نحو صدره.. تبكي .

شعرت بعروق وجهي كُلها تنفجر فجأة . . وقبضتي تزيد على الاكياس .

نار فجأة اندلعت في صدري .. لم اشعر قط بهذا الشعور .. اشعر بأن جسدي كُله سينفجر .. والغضب تملكني بشكل فجائي .

شعرت .. شعرت في تلك اللحظة , بالغباء .

اردت ان اخذها من شعرها واجرها .. اردت احرقهما معاً فجأة , بغضب وبكائها يزعجني حملت كل الاكياس سواء التي كنت احملها او الذي يحملها توتو .. تخطيتهم بعد ان ضربت كتفي بكتف توتو –عمداً .

ادخلت كَلمة المرور ودخلت الشِقة دون ان انظر لهما للحظة .

الاكياس كانت ثقيلة شعرت وكأن يدي تكاد تقتلع .. ولكن احدهم لن يهتم في معاناتي-اعتدت على ذَلك .. ما أن دخلت حتى وضعت الاكياس على الارض على الفور . وارتديت خُف المنَزل بانزعاج –حتى انني اخطئت في ارتدائه عدة مرات .

اخذت نفساً –شهيق .. زفير .. محاولة تهديئ الثورة القائمة بداخلي .

فركت شعر رأسي وشددته بغضب وانا اردد في اعماقي ‘اهدئي, اهدئي اهدئي

تداركَت نفسي قليلاً وعلى الفور بدأت بتفريغ الأكياس من الاشياء التي اشتريناها . . كان شُعور التسَوق معاً رائعاً وكأننا زوجان حديثين . نضحك ونتشاجَر على ماذا سنشتري . .اذكر أن اختياراته في الفواكِه فاشِلة جداً . فهو يأخذ اللّين ظناً مِنه انه ناضجاً واحلى . . ولكنَه في الحقَيقةِ فاسِد . . هكذا نَحن ننخدع بالمنظر اللطيف الوديع ونظن ان هذا الشخص المثالي ولَكن ما نعرفه حتى يتبين لنا فًساده .

عندما اريد شيئاً او يعجبني شيء .. هو يأخذ مِنه بالكميات الكَبيرة , أن نُحب شيئاً لا يعني ان نشتري مِنه حَد الاكتفاء .

فأذكر ان احد الكُتاب كان اذا احبَ شيئا يبالغ في استخدامه حتى يكرهه . . فكان مولعاً بالكَرز لذلك اشترى منه بالكميات الكَبيرة حتى اصابه اكتفاء مِنه .. وصار ينظر للكرز كأي فاكهة عادِية . , فقط ليقنع نفَسه أنه بإمكانه التخلي عن أي شيء إذا اراد . حتى لا يتعلق بأي شيء .

 

تمنيت لو اني فعلت ذَلك ايضاُ .. تُمنيت لو كان بإمكاني التخلي عنَك كما اتخلى عن الكَرز .. اتمنى لو استطيع , فلو كُنت افعل .. لرُبما كانتَ صدمتي وكان ألمي اخفّ وقعاً .

أنا لا اتعظ ابداً .. دائماً ما ادفع ثَمن سعادتي ولو فرحت لدقائق فقط , ادفع ثمنها اضعافاً . . سعادتي تَلك اللحظة بشَفتيه التي لم اتذوقَها حَتى ادفع ثَمنها بعذراء جَميلة تَقف على بابِنا .

آخر شيء توقعت أن اقابله في ذَلك الوقت كان هِي .. لُكل الاحداث التي اصابتني , لم تخطَر على بالي نهائياً .

وكان يجب علي ذَلك .. كان يَجب علي أن افكر فيها , كان يجب علي توقع شيء كهذا .. حتى اجد طريقة ما لتعامل مع ذَلك. أنا كُنت دائماً افكر بُكل الاحتمالات الممُكنة , فأعيش كُل شيء في خيالي , فلا يُعود يُملك متعته .

قَطع حَبل افكاري سقوط التُفاحة التي كانت في يدي -اغسلها..  على ارضية المطَبخ , انحنيت التقطها . فإذا بي اسمع صَوت قُفل المنزل يفَتح .. واخيراً باستطاعتي ان اختلي فِيه ,, هي لَن تدخَل صحيح ؟.

لا ليَس صحيحاً .. فهي كانت خَلفه تسير وهي تَجر حقيبتها , كُنت اعلم ذَلك وهذا واضح جِداً .

ولكن لأني لا اريده واكره وجودها .. كُنت ارفض هذا الشيء عقلياً .

ولَكن الأن وأنا امام الامَر الواقِع .. لابُد من مواجَهة ذَلك , فقط لأتوقف عن الشعور بالغيرة ولأتصرف تصرفاً صحيحاً.

ففي النهاية هي استضافتني جيداً آخر مرة –وفقط اضافة لحُسن الضيافة .. لتتوضح لها صَورة أنني سَيدة هذا المنَزل .

ابتسمت لنفسي بينما اغسل التفَاحة .. قَشرتها وقطعتها بطريقة لطيفة ..ثُم سكبت كأساً من العصير –الذي لا احُبه .

وحملته لغُرفة الجُلوس حيث هِي جَالسة ووضعته على المِنضدة امامها .

وبصوتٍ لطيف لم اتخيل يوماً انه سيخَرج مِني ” هل اصبحتِ افضل ؟”

كانت عينيها مصدومة وهي تحدق بالتفاحة و العصير .. وهي واضعة يديها على رأسها وعلامات الحِزن تعتلي ملامحها .

المسكينة – شعرت بشفقة للحظة .. تباً هل هي تستخدم هذا الوجهَ لتنظر نَحو توتو ؟ .

ازالت يديها عن رأسها ثم نظرت نحوي . . ” ماذ….- “

” هيوجين ايَن وضعتي العص..-” قطع صوتها الرقيق صوت توتو الذي صَمت ايضاً حين رأى كأس العصير و التفاحة .. كان قد خرج من غُرفته لتوه . .

حسناً هناك شيئان ازعجاني .

اولاً .. لماذا لم يناديني جيناه .. كعادته . كان من الممكن ان تفهم علاقتنا بشكل اوضح لو فعل ! .

وثانياً لما كلاهما يبدوان مصدومين من فكرة اني احضرت العصير وقطعت تفاحةً لها .. أنا لست بِهذا السوء –او ربما انا كذلك .

حسناً أنا فقط حاولت التصرف بعقلانية والذي هو عكس ما افعله عادة . . و لكن ما المشكلة في ذَلك , الناس تتغير .

مالذي بحقَ الجحيم تحاولين فعله جيناه ! ‘  , صوته العَذب الرجولي الرائع فجأة رن في عقلي .. واه اشَعر بالحَنين .

النّذل ,هو يعرف متى يناديني جيناه , ومتى يناديني هيوجين . . مالذي يحاول التظاهر به امامها .

نظرت نحوه الذي كان يحدق ايضاً نحوي ورفعت حاجبي وكتفي بمعنى –لا شيء .

ارجوكِ لا تقولي أي شيء او تفعلي أي شيء متهور ‘ . رن صوته من جديد .

عبست في وجه وعقدت حاجباي .. ماذا يقصد .. ماذا يضنني .

عض شفتيه هو الآخر بتوتر . . لم اره قَط هكذا . . ابتسمت دون ان ادرك .

حقيقة ان هذا الحوار فقط كلانا من يسمعه ويفهمه . وكأنه لغتنا الخاصة . وحقيقة اني ارى توتو متوتراُ .

هذا يبدو لطيفاً .

كانت القهقة على وشك الخروج من فمي فكتمها على الفور بيدي وخرج صوت ” بفف ” .

هوايونق نظرت نحوي ” ما الامر ” اخ كم صوتها ناعم .

تظاهرت بالألم ” معدتي لا تشعر بخير ” ونهضت من مقعدي نحو الحمام .

وفكرة جهنمية تسطح في عقلي . . ولَكن قبَل ان يتسنى لي حتى التفكير بِها .. كان توتو قَد لحقني بالفعل , حاولت تجاهله

ولكنَه اوقفني بذراعه ” ماذا تفعلين !!” قال بنبرة منخفضة خوفاً مِن أنه تَسمعه –حَبيبة القَلب .

” تَشه ! لا شيء ” قُلت بانزعاج وانا اتحرر من قبضته الباردة التي احُب .. فتحت باب الحمام على عَجل ودخَلت  ..

 ولكنه توتو في نهاية ! إذا اراد شيئاً لابُد أن يُدركه .

اوقفني من قَفل باب الحَمام ودخل خلفي على الفور وأغلقه .. فتحت عيني على وسعها وأنا احدق فيه .

وكلانا الآن في الحَمام نفَسه وحَدنا . .

“م م م_ماذا تفعل ! بحق الجحيم !” تأتأت بتوتر والحمرة تصعد لخداي تدريجياُ .

ولَكنه لم يأبه ..وكأن الوضَع راقَ لَه, يضع يده على الحائط الذي خلفي .. لأستند عليه كردة فعل .

والأن اصَبحت مُحاصرة مِنه للمرة الثانية .. ودقاتي قلبي اليوم تكاد تصَبح بركاناً .

شعرت بأني بدأت اتعرق . , الوجو اصبح اكثر حراةً فجأة

بينما هو ينظر للأسفل نحوي وابتسامة سخرية تعلوا وجهه ,

وبنبرة أرستقراطية لئيمة هددَني ” أنا احذرك ه ي و ج ي ن .. لا تقَومي بفعل او قول أي شيء متهور ! ” قال استمي متقطعاً .. متعمداً . .ولَكن مهلاً هل يقرأ افكاري ايضاً !!  الحقير   , لماذا الجميع يمسكون بنقطة ضعفي بهذه السهولة .. هل أنا واضحة لهذه الدرجة .

ولكن من أنا مرة اخرى .. بارك هيوجين .

هذا التهديد لا يعمل معي .

تحولت فجأة نظرتي المتوترة لنظرة تحدي ورغم انني ارتجف الآن الا اني اتظاهر بالقوة بنبرة ساخطة .

” و أن .. فعلت !” قلت متحدية وأنا انظر نحو الاعلى ورقبتي ستنكسر قريباً لطوله .

عض شفتيه بغيظ ثم ردد ” لَن ترغبي بمعرفَة ما سيحصل . ” ابتسم ابتسامته الساخرة الشهيرة .

مذكراً اياي بلقاءاً الحقيقي الأول .. حين القيت نفسي عليه .وابتسم لي هذه الابتسامة بثقة قائلاً انه لَن يذهب .

هو عَلم من ذَلك الوقت , أنني كُنت انتظره .. عَلم انني ابحث عَنه بجنون .

وعلم جيداً ما يعنيه لي . . هو يعلم كل شيء . ولكنه يتظاهر بعكس ذَلك .

هو يعلم ما اشعر به الآن وما شعرت به في القطار وما كُنت اشعر بِه في الامَس .

هو رُبما يعرفني حتى .. اكَثر مِني نفسي .

***

في ذَلك الوقت , هل كُنت يا ترى اشعر بأن شيئاً ما سيحصل لي .. هَل ربما شعرت ان مشاعري المكشوفة ستكون جرحاً عميقاً يوماً ما .

حين نظرت لَه وحين انظر له .. حين انظر لعينيه لحذقتاه مباشرة .. ولا يطيل نظره ويشيح .

شعرت أن هناك شيء .. او لا , اشياء .. يخفيها عَني .

شعرت أن في عينيه . . في زاوية اعماقه .. هذا الرجل الضخم القوي .

يوجد هُناك في الزاوية طَفل وحيد .. طفل مجروح .. طَفل يبحث عن الحنان .

هو تألم .. ويتألم ,, رُبما اكثر مِني حتى .

ولَكنه بكبرياء رَجل لا يُمكنه البوح .. وأنا بحاسَة انثى خشَيت ان اخطئ ولا اصيب .

رُبما كان يتهيأ لي ذَلك الطفل .

ربما انني فقط اشعر بذلك لكوني اظَن انه يشبهني .

هو اكثر انسان يشبهني وفي ذات الوقت اكثر انسان يناقضني .

هذه الرَجل الذي عَجزت ان افهمه .

***

خَرجنا بوجه الحمام ووجهي يشتعل حُمرة للحرارة الجو رُبما ولقرب توتو مِني., حركت شعري بعيداً عن عُنقي حتى يصله لَفحُ من الهواء .

” ه-هل خَرجتما لتَو من الحَمام ذَاته ! ” هوايونغ تقف بالقرب قليلاً من الحمام وتحَدق بِنا بأعين مصدومة .

توترت وتوتو كذلك وكأن مشهد عندما امسكت بي جدتي يعيد نفسَه .. ولكن اين سأذهب هذه المَرة ؟ والادهى اني قَد ابعدت شعري عن عنقي .. والذي هُو مَختومٌ بِقبلة توتو . هذا الوضع لا يُمكن ان يصبح اسوء .  لُد تَم مسكنا في حين غَرة .

توتو حَك شعر راسه وفتح فهمه في محاولة تبرير ذَلك ” هذا ليس كما تظنين !” يبرر ماذا . !

ادرت عيني في انزعاج ” اذا كُنت ستعيشين هُنا , يَجب ان تتجاهلي الكثير .. فنحن لن نفسر لَك ذَلك في كل مرة ولسنا بحاجة لَذلك ” قلت وكأن غيضي تفجر فجأة في كلماتي .. ولم استطع الاستمرار في تَلك التمثيلية بعَد الآن .

واكاد اشعر بنظرات هوايونغ على عنقي .. حركت شعري بغرور لا يليق بِي  .

ثُم  تخطيتهم بغضب وتوجهت نحو المطبخ مرة اخرى اُكمل صَف المشتريات وانا فعلياً بدأت اشعر بتقلصات مزَعجة في بطني.

وكأن كذبتي اصبحت حقيقة .

حينما لم اشعر وانهم تحركوا ن حيث كانوا صرخت من المطبخ بانزعاج . ” هل ستقفون هكذا طوال اليوم ! تعالوا وساعدوني ” قُلت وكأني ام .. سيدة هذا المَنزل  .

شعرت حينها بخطواتهم تتحرك وصوت هوايونغ المنخفض نحو توتو ” يَبدو ان اوني لا تحبُني !” صوتها الرقيق اللعين .

” لا لا …. هي هكذا , حادة في تعبيرها عن مشاعرها ” مهلاً .. هل توتو لتوه دافع عَني .. ولَكن لم دفاعه عني يبدو بغيضاً هكذا . , هل هو يعلم انها امسكت بِه متلبساً  .. بتأكيد لا لو انه لو عَلم لعجز عن التحدث , المُجرم .

ثلاثتنا الآن نقف في الطبخ .. ان اجمعها معي وتوتو يشعرني بسوء .

توتو تحمحم قاطعاً الصمت ” هوايونغ هذه بارك هيوجين وهي تعيش معي , هيوجين هذه رِيو هوايونغ هي ستقطن هُنا مؤقتاً لظروف عائلية .. اظن انكما تعرفان بعضكما بالفعل .. ” عرفنا فجأة .

” من الجيد رؤيتك مرة اخرى هيوجين-آه .. اعتني بي رجاءاً” قالت بنعومة وانحنت لي تسعون درجة .

كرهت حقيقة انها تبدو الملاك هُنا وانا الشيطان لِذَلك . ,,تجاهلتهما فقط وواصلت عملي وكأن لم اسمع شيئاً .. حتى حصلت على وخزة في جانبي تأوهت بألم وحين رفعت نظري كان توتو ينظر لي بعتاب .

تنهدت وانحنيت قليلاً نحوها الواقفة وهي تعض شفتيها .. ” من الجيَد رؤيتك ايضاً .. هوايونغ ” قَلت بصوت لطيف وبغيض في آنٍ واحِد .

ثُم نظرت نحو توتو وكأني اقول .. ‘ هل هذا جيد‘ . توقعت ان يتجاهلني فقَط او يقول شيئاً مستفزاً كالعادة ..ولكنه في الجانب الآخر اعطاني ابتسامة دافئة فخورة . انستني اسمي .. افقدتني حواسي , هو هكذا أي شيء منه يؤثر فيني بجنون , ولكن ان يبتسم لي هكذا .. هذا بتأكيد شيء لَم اتوقع ,

قضمت شفتي حين رأيت شفتيه الوردية وهي تبتسم هكذا . . كُنت احدق فقط نَحو شفتيه .

و آه كم اقاوم رغبتي تِلك في اغتصاب شفتيه .

‘كَم احُبكِ حينَ تكونين مطيعَة ‘ صوته الفرح رن في رأسي فجأة . .

احبكِ .

احُبكِ .

هو قال .

احُبكِ .                                                                                                                                                                                                                                                                                

انتهى .

**

السلام عليكم .

شلونكم عساكم بخير .

بارت اليوم كان متعب جدياً .

عدته ثلاث مرات .. وبعدي مو راضية عَنه .

بما انه دخل فيه مُثلث الحُب .

وانا عندي عداوة مع مثلثات الحُب . . اذا كنت اقرا اي رواية

او اطالع دراما او اقرا مانجا انمي الخ .. اي شيء من يبدأ فيه مثلث الحُب على طول اتركه .

عشان كذا عندي فقر افكار في مثلثات الحُب .

ومع ذَلك اتمنى محد يوقف قراءة الرواية عشان مثلث الحُب

لأني ما استخدمه عشان يبعد الاثنين بالعكس استخدم الطرف الثالث في جمعهم .

امم

شكراً لكل الي علقوا ورغم اني ما نزلت البارت الا بعد اسبوع من ما وصلتوا 50 تعليق .

الا انه تأخيري كان عشان جودة البارت , وخصوصاً ان الجزء الاول من البارت والي كان جاهز من زمان اكتشفت اني م حفظته ,

اتمنى محد يزعل مني عشاني عندي مشكله في المواعيد .

وكل مااجي اكتب اذكر في مثلث .. وامل .

ع العموم .. بكرا اول يوم دراسي بنسبة لي.

دعواكم لي حبايبي .

وبتوفيق لكم كلكم .

وبنسبة لأستفساراتكم عن بارت اتمنى تسألوني عنها في الاسك .

واي تحديثات عن الرواية

انزلها في تويتر . . لذلك اتمنى تشوفوا  وتتابعوني اذا كنتوا مهتمين في الرواية .

اما البارت الجاي. فإنشاءالله ماراح اتاخر في .

لأنه ممكن يكون في الشي الي كنت انتظره ~

استمتع اذا اكتب الرومانسيات .

 عشان كذا حموسوني عاد وعلقوا :(((

اسك تويتر

Advertisements

94 تعليقات على “رواية || الحُب أرنب في عنقي -(الجزء #14)

  1. اوه روووووووووعة رهيييييييب
    واهم شيئ انه هوايونغ صارت طرف ثالث مو لتفرقهم لوفرقتهم لاقتلها هيا اشششش دائما لمن اتابع شيئ ويصير مثلث حب هيا قلبي ينحرق وانقهر واكره الطرف الثالث كره العمى واشتمه هيا ههههههه لسع اتذكر في كم مسلسل سويت كذا وحتى انمي
    المهم رهيييييب البااااااارت والله يجنننننن وتشيبااااااال لاتتاخري فااااااااايتينغ بالتوفييييييق

  2. اااااااا مرة جميل 😂😂😂😂 تحمست متى هي شافتهم طلعو من الحمام مع بعض😍😍😍 نيهينيتيويميزيويتينينيننيمي
    اه بس هي وش تبي قهر😤 ودي اروح اقتلها بس يمكن هي تكون السبب انو هو يتقرب اكثر من هيوجين 😍😍😍 انتظركي للبارت الي بعدها

  3. صراحة من أين أبدأ أول مرة أقرأ روايتك كانت اليوم أي 4 أكتوبر و سبب قرأتي لها هو العنوان الغريب أو المميز الذي يجمع أرنب و حب و عنق فأصبحت أتسأل ما علاقة حب بأرنب و ما دخل العنق هنا من الأخر إختيارك للعنوان تقييمه 100 و أكثر بعد ذلك قرأت الرواية من البارت الأول إلى أخر بارت مكتوب أي 14 أنا أحب الروايات عن اكيبوب و لما أقرأ أي كلمة أضع تركيزي في كل حرف فيها و أعيد القراءة نظرا للأسلوب الرائع في الكتابة و إستعمال كلمات خلابة و الذي جعلني أكثر إذهالا هو طريقة دخول زيلو المحمسة في البارتات الأولى 1 2 3 عمل ضجة قبل الظهور أما القصة فهي فوق المذهل لم أتوقع هذا النوع من القصص يكون من كتابة شخص توقعتها مترجمة خلاصة القول هذه الرواية فوق الطبيعي هذه الرواية هي ثاني رواية أنسجم فيها بشكل خاص بعد رواية سأترك لهم الحياة و أكتفي به لهذا أتمنى أن تستمري في الكتابة هذه أول مرة أعلق هههه أسفة على الكلام الكثير و فايتينغ

  4. أوني متى ينزل البارت حاموت وأنا أستنى التعليقات خلاص في الستين تقريبا😭😭راح تنزليه قريب صح؟!!

  5. البارت جمييييل
    الاحداث كالعاده حلووووه والسرد❤😫❤❤❤❤❤
    هيوجين لطييييفه لما غارت
    المثلث بيخلي الاحداث اجمل ❤😍خصوصا انه مارح يفرق بينهم🙊🌸
    كووووماااااووو على البارت واوني الروايه مررره عاجبتني بس التاخير يقهر😭😭💔اتحمس مره مع الاحداث بعدين استنى وقت طوووويل لدرجه لازم ارجع اقرا البارت اللي قبل من جد اتمنى لو الروايه لها وقت محدد تنزل فيه دائم
    فاااااايتنغ وبانتظار البارت الجاي ❤

  6. أهلين انا اول مره أعلق هنا أو بالأصح بالروايات كاملا بس جد جد روايتك أبدل ما شفت زينها تخليك تدخلين في جو خوارفي قسم بباللله بس والله مبدعه واستمري لان عندك خيال واسع جميل مره
    ولا يهممممككك بن حماسك عشان تنزلين ❤❤❤ يــآآااا خي انتي كميه سعاده والله😭❤

  7. هلا كيفك انشالله بخير اسفة ازا ضغطنا عليكي بس جد تاخرتي لانو المدونة ما بتشتغل غير عروايتك وروايتك جد روعة وهيك ف مشان هيك بليييييييييييييز نزلي البارت لوفك انا ^_^ :*

  8. يرا رجعتوا مع قصه جديده مع اني عرفت متأخر
    لاكن مبسوطه جدا لانكم نزلتوا روايه جديدة وجميله نفس دي بعد روايه تحت سماء واحدة
    بصراحه لشهر٧وانا انتظركم وعندى امل
    بروايه جديدة لاكن مليت
    من الانتظار وتركت متابعه المدونه انا صراحه مااقراء غير لكم انتو بس مدونه رائعه وكتابات اروع واروع,وانا سويت حساب مخصوص علشان اتابع هاذي المدونة واعلق فيها.
    انا متحمسه كتير لقرأه الروايه ،وان شاء الله ماتكون اخر كتاباتكم وتبهرونا بكتابات رائعه دائما،كالعاده،،،،
    انا كتير حبيت القصه اول ماشفت المقدمه واكيد هقرأها لالااخر ،واسفه لاني طولت بس صراحه مبسوطهههههه
    وشكرا شكرا شكرالانك كتبتي قصه جميله نفس كدا
    وبانتظار ابداعاتك الجايه،،،،فايتينغغغغغ
    لوف يو كمسمنيدا 😍😍😍😍😘😘😘👏🏼👏🏼👏🏼👏🏼👏🏼👏🏼💓💓💓💗💗💗💗💓💓💓

  9. جميييييل 😍😘
    شكرا اوني…
    كان في روايه عن اكسو..
    بيكهون دي او و لوهان. دمى وجاحه زي كدا
    وتانيين بينقذوهم..
    ياريت لو حد يعرف الروايه يجاوبني

  10. البارت جميل اوني انا متابعة جديدة للروايه الجميلة هذي وان شاء الله باتم على طول اعلق على البارتات
    تكفين لا تطولين عنا مرا متحمسه للبارت الجاي 😭

  11. روعه روعه وكدا بدات حبكه القصه لما ظهر طرف تالت فيها
    جميل 😍😍😍😍😍😍😍
    منتظرة تكملي البارت الجاي علي نار 🙉🙉🙈🙈وكمان عدد التعليقات لاباس به
    فيارت لمارتلاقي وقت تنزليه لنا
    وشكرا شكرا علي مجهودك الواضح 🙏🙏🙏🙏🙏💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕💕سارنغهي فايتنغ 💐💓💐💓💐💓

  12. اوني بليز سوي بارت يتكلم عن زيلو ومشاعره 😭
    متى بتنزلي بارت جديد اشتقت للك و للرواية 💔

  13. أنيو ☺💕
    إحم إحم ادري تعليقي مو وقته بس توي قريت الرواية وخلصت الباراتات يااااااي -بارتي تايم- 🌚
    حبيت روايتك ممممممررا وزيياده إنك كاتبتها 😻💕💕 صراحه وصلتي لأبداع الأجانب وتفكيرهم الرهيب بالعاده أنا ما أقراء المكتوبه لأن احس ينقصها اشياء كثثثير بس روايتك طول ما أنا اقرأها قاعده اقول “ماذا بحق الحجيم يعمل عقلها” مراا اعجبتني الرواية وراح أتابعها أول بأول إن شاء الله ✋🏽
    نجي للمقطع الي أعجبني 😻💕💕💕

    ‘كَم احُبكِ حينَ تكونين مطيعَة ‘ صوته الفرح رن في رأسي فجأة . .

    احبكِ .

    احُبكِ .

    هو قال .

    احُبكِ .

    وأنا بعد أحبك مع جينا 😢💓
    وقعت بغرامك يا شعر النودلز 🌞

    والمقطع الي رفست البطانية وعضيت المخده فيه 😒💔

    نظرت أنا ايضاً نحو  توتو الذي رفع حاجباً مستغرب لرؤيتها عند باب الشَقة .. توقعت أنا يسألها ‘لم أنتِ هُنا ؟‘ ..

    ولَكن عوضاً عن هذا .. هو سأل بصوتٍ حنون ..لم اسمعه من قَبل وهو يقترب نحوها ويلقي بأكياس التسوق ارضاً .

    “هل انتِ بخير   ؟ ” .

    لماذا .. لماذا يبدو هذا الموقف غريب , سؤاله ..ردة فعله . المكان ؟

    ما ان سألها توتو هذا انفجرت باكية وألقت بحقيبتها هي الاخرى ارضاً

    “زيلووو !” ندهت بأسم توتو وألقت بنفسها نحو صدره.. تبكي .

    Fuck You 😒
    يا حومير تلعب بثنتين خلاص اسحب حُبي ،جرحتني مع جينا 😔 -كل شيء مع جينا- 🌚 كيفي إحنا واحد اصلاً

    وأبغا اقول سارانهيو لك 💕💕 على هالرواية الجممممميله

  14. وعليكم السلام 🍃
    البارت جميل جداً اوني .🌸🍃
    شكرًا مررهه 💜🌳
    لا تتاخري علينا اوك ؟ 😩💜
    في أمان الله اوني 🌸💜🌾

  15. م دريت أنك نزلتي بارت 😭💔
    آسفه م علقت ع البارت اللي قبل 🚶🔥
    هوايونق تببننن **** 🔥🔥
    استانست لما شافتهم و هم طالعين من الحمام ✋😂✨
    م ابيه يحب هوايونق 💔
    جينا – يااه 😦 !!
    لا تتأخرين علينا بيبي 😦 💕💕
    آسفه مره ثانيه لأني م علّقت 🌸

  16. اووني انتي مررره تاخرتي عليينا ليييه اوكك بنحترم ظروفككك بس تكفييييييييييييييييييييييييين لاتتاخري بليزز

  17. انا اقترح عليكي انك خلاص تقفلي الرواية لكي سنة كاملة و انتي تكتبين فيها انا من بداية ما كتبتيها و انا معاكي خلاص طفشت و اكيد كثير زيي طفشو مررة طولتي علينا .

  18. اونيي احس انك اتأخرتي شوي مممم شويتين بس حبيت اعرفك انو انا لسه منتظره البارت بلييز حاولي انك تنزلي وولا تتأخري اكتر من هيك انا لسه ما بعرف ظروفك لهيك ماني زعلانه اوك منتظراكي

  19. ايمتى البارت بينزل كتير تاخرتي تشيييييباااااال نزليه
    بانتظارك فاااااااااااااااااايتنغ

  20. لما شفت عودة بي.اي.بي تذكرت المدونة وتذكرت روايتك😍 ، مع اني لي فتره قاطعه الروايات بس قلت لازم ادخل المدونه واشوف اذا محدثه
    بس انصدمت ان م فيه ولا بارت نازل من اخر شي انا قريته 😢، “ان شاءالله تكونين ب خير”.

  21. واااااااااااااااااااااااااااااااو!!
    من زمان ماشفت الرواية واللحين لماقريتها جتني صدمة،التطور ف الأحداث مخيف.
    توتو اتمنى مايكوو قتل الجدة صدق+ اتوقع ان في جزء من كلام توتو اللي قاله لها ب البارت ٧ اظن -كذب او ماقالها الحقيقية كاملة.
    والشي اللي متأكدة منه ان الجدة ارنبية .
    واتوق برضو ان ابو توتو هو اخ الحاكم اللي قتل ابوها وامها .
    وكملي لا توقفين انتظر البارت 💞

  22. . .اذكر أن اختياراته في الفواكِه فاشِلة جداً . فهو يأخذ اللّين ظناً مِنه انه ناضجاً واحلى . . ولكنَه في الحقَيقةِ فاسِد . . هكذا نَحن ننخدع بالمنظر اللطيف الوديع ونظن ان هذا الشخص المثالي ولَكن ما نعرفه حتى يتبين لنا فًساده .

    كلامك درر أحس ما بس بقرا رواية الا باتعظ واخد نصايح للحياة كمان
    كوماوو

  23. كللللللللللللللللللللل بارت احلى من التاني
    عندك طريقة تعبير خلابة يعني صح انا بقرا روايات لكن روايتك ليها طعم مختلف يعني في ناس بيبالغوا في الوصف وفي ناس بيختصروا لكن انتي وازنة كلامك بشكل ساااااااااااااااااااااااااااااااحر
    بدون مجاملات

    كوماوو على البارت

  24. الصراحة انا زاتي بكره مثلثات الحب بكككككككرهها لاني دايما بحب الطرف الثالث المظلوم لكن ان شاء الله خير بما اني بحب جينااه ما التانية الدلوعة *تشميق*

  25. اوني وينك مره تاخرتي شهور من يوم قريتها لحد الحين ما نزلتي بليييز نزلي😭😭😭💔💔💔💔

كلمة نستحقها ~ ♥

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s